القومى للمرأة يسترد حق أحدي السيدات توفيت ابنتها على يد زوجها

القومى للمرأة يسترد حق أحدي السيدات توفيت ابنتها على يد زوجها

فى واحدة من قصص النجاح التى سطرها مكتب شكاوى المجلس القومى للمرأة إسترد مكتب شكاوى المرأة حق سيدة مكلومة توفت ابنتها "مى" بنت ال 14 عام قٌتلت على يد زوجها الذى يكبرها ب 11 سنة .
جاء ذلك عندما لجأت السيدة و.م.س إلى مكتب شكاوى المرأة بالمجلس بشكوى فى 19/11/2017 تتضمن قيام طليقها بتزويج بنتها 14 عام عرفياً إلى رجل يكبرها ب 11 سنة مدمن للمخدرات إعتاد التعذيب والتنكيل بإبنتها وبعد زواجها بشهر قام الزوج بضرب وتعذيب إبنتها وإلقائها من شرفة المنزل مما أدى إلى وفاتها فى 29/ 10/ 2017وتم القبض عليه وإعترف بجريمته ، بعدها قام الزوج بتكليف محامين وقام تغيير أقواله بالتشكيك فى سلوك القتيلة وأنها كانت مشاجرة عادية وأنها هى التى ألقت نفسها من شرفة المنزل فوجهت تصنيف النيابة العامة التى قيدت الواقعة ضد المتهم ضرب أفضى إلى موت بصورته البسيطة وعقوبته تتراوح ما بين 3-7 سنوات .
كلف مكتب شكاوى المرأة المحامية سلوى جميل والتى قامت بمتابعة الدعوى لتوقيع عقوبة مشددة على المتهم من خلال تغيير القيد والوصف وعلى مدار أربعة جلسات أمام محكمة الجنايات وبعد الإستماع إلى شهود الواقعة والطبيب الشرعى إستجابت المحكمة بإضافة ظرف مشدد وهو "سبق الإصرار" وقضت المحكمة بجلسة أمس بعقاب المتهم بالسجن المشدد 15 سنة .
الجدير بالذكر أن مكتب شكاوى المرأة يتلقى إستفسارات وشكاوى السيدات على الرقم المختصر 15115 على مدار 12 ساعة يومياً .

مقالات مشابهه

من قسم آخر


التقيمات

راديو القمة

radio

فيس بوك

a
;