الصدقة عن الموات

الصدقة عن الموات

مازلنا مع الصدقة وعلي من تجوز وتنفع وهي باب عظيم من أبواب الخير وطريق ممهد من طرق التقرب الي الله تعالي ينتفع بها المتصدق والمتصدق عليه شريطة الإخلاص والكسب الحلال ومنها التصدق عن الأموات من الأقارب وغيرهم كما الدعاء أيضا ينتفع به الميت والداعي فمن مات له له ميت فيجوز له وللاهل أن يتصدقوا عليه فالصدقة عن الميت مشروعة ومفيدة ونافعة للميت، وقد ثبت في الصحيحين عن النبي ﷺ أنه سئل عن ذلك قال له رجل: «يا رسول الله! إن أمي ماتت أفلها أجر إن تصدقت عنها، قال: نعم فالصدقة تنفع الميت ويرجى للمتصدق مثل الأجر الذي يحصل للميت لأنه محسن متبرع فيرجى له مثل ما بذل كما قال عليه الصلاة والسلام: من دل على خير فله مثل أجر فاعله.
فالمؤمن إذا دعا إلى خير أو فعل خيرًا في غيره يرجى له مثل أجره، فإذا تصدق عن أبيه أو عن أمه أو ما أشبه ذلك فللمتصدق عنه أجر وللباذل أجر، وهكذا إذا حج عن أبيه أو عن أمه فله أجر ولأبيه وأمه أجر ويرجى أن يكون مثلهم أو أكثر لفعله الطيب وصلته الرحم وبره لوالديه، وهكذا أمثال ذلك فضل الله واسع.
وقاعدة الشرع في مثل هذا أن المحسن إلى غيره له أجر عظيم، وأنه إذا فعل معروفًا عن غيره يرجى له مثل الأجر الذي يحصل لمن فعل له ذلك المعروف، وقد قال عليه الصلاة والسلام: إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث: صدقة جارية، أو علم ينتفع به، أو ولد صالح يدعو له.
ولك في صدقتك عن والديك وفي إحسانك إلى عباد الله بما تفعله من المعروف لك فيه أجر عظيم، ولمن أحسنت إليهم بأن علمتهم وقبلوا منك، وأرشدتهم وقبلوا منك، ودللتهم على الخير وقبلوا منك لهم أجر أيضًا ولك مثلهم. نعم.
وايضا الدعاء فيه خير عظيم ولكن لا يقوم مقام الصدقة، فالصدقة مشروعة والدعاء مشروع، والدعاء عام للوالدين ولغير الوالدين، وهكذا الصدقة، فالصدقة نوع من البر والخير والعبادة والدعاء كذلك فلا يغني هذا عن هذا، وينبغي للولد ونحوه أن يفعل هذا وهذا يدعو لوالديه ويتصدق، وهكذا عن أقاربه، وهكذا عن أحبابه وأصدقائه الطيبين يدعو لهم ويتصدق عنهم وعلي التصدق أن يتحرى الحلال فيما يتصدق به ويبحث عن المحتاجين والاشد حاجة الي الصدقة من الأقارب والأرحام فالمراء في ظله صدقت يوم القيامة.ونسأل الله القبول...

الكلمات المفتاحية الصدقة عند الموت

مقالات مشابهه

من قسم آخر


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

راديو القمة

radio

فيس بوك

a
;