”القيسى” للمصرين احذرو الطائفية فهى ممزقة للاوطان 

”القيسى” للمصرين احذرو الطائفية فهى ممزقة للاوطان 

فى تصريح خاص للقمة نيوز تحدث ا لشاعر اللبنانى نبيل القيسى وفتح قلبة بكل ما يجول بصدرة 
من تجارب وخبرات لينقل كل تلك التجارب للشعب المصرى فهو عاشق لمصر والمصرين .
بداء حديثة عن التجربة اللبنانية وما سببتة الطائفية فقد عانى لبنانين حرب اهلية استمرة 15 عام كان مصدرها فى البداية الطائفية من جه ورغم الغلاف الخارجى لمظهر لبنان والحياة الاجتماعية الاانه كانت النزعة الطائفية مثل النار تحت الرماد بلبنان ان السبب الذى اشعل الحرب اللبنانية نزوح الاخوة الفلسطنين للمخيمات بلبنان فى ل48 وجودهم بلبنان كان محدود .
ومع نكسة 67 وانطلاق العمليات الفدائية والمقاومة الفلسطينية بالاردن بعدها حدثة عمليات نزوح كبيرة للاخوة الفلسطينين كلا من سوريا ولبنان بعد الحرب ثم تلها الحرب التى حدثت بين الجيش الاردنى والفلسطينين 
ادى الى نزوح الفلسطينين وقدومهم الى لبنان وما اثير بعده من نظرات وحلول عالمية للقضية الفلسطينية
وما كن يقال من محاولة توطين الفلسطينبن بالدول العربية التى نزحو اليها ادى الى تخوف المسيحين بلبنان من اختلال لتعداد السكانى والايديولوجية السكانية بلبنان لصالح المسلمين السنة حيث انه يكون معظم الفسلطينين 
من المسلمين السنة فاصبح هناك تخوف على المكاسب الخاصة بهم فيما لو تم تجنيس الفلسطينين فى الوقت الذى كان فية المسلمين يشعرون بغبن واصطد م التخوف المسيحيى مع الشعور بالغبن الاسلامى .
فانطلقة الشرارة الاولى للحرب اللبنانية وتطورة وانقسمت كل طائفة وكل ديانة على نفسها فاصبح المسلمين يتقاتلون بين مسلم سنى وشيعى ومارونى ودرزى واستمرت الحرب 15عام والان الحرب الطائفية هى سبب لتمزق اغلب الاوطان والدول العربية خاصة المشرق العربى فلننظر ماذا فعلت الطائفية بالعراق مابين سنة وشيعة وعرب واكراد ونفس المشهد بسوريا واليمن حوثيون شيعة وسنة وانتقلت الطائفية القبلية لليبيا الشقية بالغرب العربى ليتقاتل الاشقاء ويتصارعو على تقسيم ليبيا الموحدة.
لذلك اناشد الاشقاء المصرين بالوحدة ونبذ الطائفية والعنصرية ويتصدو لكل محاولات التفرقة وشق اللحمة
التى تميز مصر عن بقية لاقطار العربية فمصر هى واحة الامن والامان فهل نظرتم نظرة واقعية من حولكم
وخاصة بالمدن الجديدة 6 اكتوبر والعبور والشروق كم المهاجرين من العراق وسوريا وليبيا .
نعمت الامن والامان ووطن يحتويك لا يضاهيها شىء ضيق الحياة وصعوبتها اهون من ضياع الوطن
كم قال الاخوة بالجزائر وقت موجة وتذمر من ارتفاع الاسعار وقيام عقائها ومثقفيها بتهدئة الشباب
والمتذمرين للعودة لى منازلهم بقولهم انظرو حولكم من كم المهاجرين والاوطان التى ضاعت وتقسمت
بالوطن العربى قائلين (البطن ان جاعت ولم تشبع لن تعوضنا وطن)
اقتلو الفتن بالمهد تربينا وترعرع شبابنا ثم شبنا على غنوة سيد درويش 
انا المصرى كريم العنصرين

مقالات مشابهه

من قسم آخر


التقيمات

راديو القمة

radio

فيس بوك

a
;