في حواره مع "القمة نيوز"..فيصل رستم:نحن كمصريون متميزون فى ترويض الثعابين والأول عربيا

في حواره مع "القمة نيوز"..فيصل رستم:نحن كمصريون متميزون فى ترويض الثعابين والأول عربيا

” فيصل حسن رستم “ أسم محبب لدى الجمهور خاصة من العاشقين للإثارة ومشاهدة الألعاب الخطرة من مرتادى السيرك القومى فى مصر، وهو أحد أفراد عائلة ” رستم ” التى تتميز بأن لها باع طويل فى مجال فن ترويض الثعابين بالسيرك القومي .

وفي حوار خاص مع ” فيصل حسن رستم ” و والده …

قال ” حسن رستم ” : أن فن ترويض الأفاعى هو مهارة إستعراضية يقوم فيها أحدهم بحركات تستدرج الأفعى كي تتحرك بشكل معيّن وعادة ما يعزف على آلة موسيقية في ذات الوقت ، وهو فن موجود في أماكن عديدة خارج مصر ، أما من كان سبب دخولها لمصر فكان على يد عائلة ” رستم ” .

ثم تحدث فيصل عن مهنته وقال : إقبال الناس لمشاهدة الثعبان بسبب الفضول وحجم الثعبان نفسه ولأن الأسود من قديم الأزل موجودة بالسيرك ، أما الثعابين فهى جديدة على السيرك القومى وغامرت بوجودها فكان العدد أكبر .

وعن الأماكن التى يستورد منها الثعابين قال :أنا عندي ثلاثة أنواع من الثعابين … عندي الكوبرا المصرية والأصلات … والأصلات نوعين ( نوع بيسون هندي ) و ( نوع ألبينو من البرازيل جنوب أمريكا ) ، فأنا أستورد من الهند وأمريكا الجنوبية فهما وجهتى فى الإختيار ، ولا أستورد من أفريقيا لوجود بعض الأنواع التي تكون خطيرة جداً ولا يتم ترويضها مثل المامبا السوداء ( بلاك مامبا ) فهي أطول ثعبان سام في أفريقيا ، كما يجب أن يعلم الجميع بأنه يوجد فارق كبير بين ثعابين الغابة وثعابين المنزل .

وأستطرد قائلاً : نحن كمصريون متميزون فى ترويض الثعابين والأول عربياً ، أما عالمياً فنحن فى المرتبة الخامسة عشر تقريباً فى هذا المجال وهذا شيئ مشرف أيضاً .

وأختتم … أتمنى أن يعود السيرك لعصره الذهبى وأن يكون فى محط أنظار مسئولينا فى وزارة الثقافة .

والجدير بالذكر، أن ” فيصل رستم ” مدرب الثعابين بالسيرك القومي المصري … هو أول من أدخل الكوبرا المصرية السامة في عروض فن ترويض الثعابين والأفاعي في السيرك القومي المصري ، والكوبرا المصرية معروفة عالمياً بسمها ( الخطير .. السريع .. القاتل ) .

الخبر

الكلمات المفتاحية السيرك القومي

مقالات مشابهه

من قسم آخر


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

راديو القمة

radio

فيس بوك

a
;