سيدة تبحث عن الدواء بالوحدة الصحية بقرية أشمنت ببني سويف

سيدة تبحث عن الدواء بالوحدة الصحية بقرية أشمنت ببني سويف
كنت بالقرب من الوحدة الصحية بقرية أشمنت ولأحظت سيدة مسنة تخرج من باب الوحدة الصحية وجهه يظهر علية علامات الحزن تمشي بخطوات غير ثابته قدميها تحملها بصعوبة تستند علي سور الوحدة بيديها حتي لا ترتمي علي الأرض تمسك بين يديها ورقة مدون عليها بعض الكلمات باللغة الانجليزية عيونها تبحث في المارة عن أحد تعرفه يصتحبها الي منزلها فأقتربت منها سائلا "تؤمري بأي خدمة يا حاجة" فنظرت ألي بعيون متعبه يسكن بداخلها حزن غريب نظراتها ترسل اليك رسائل تصل الي قلبك تجعلك لا تستطيع أن تغادر المكان حتي تعرف ما يزعجها وتكون سببا من الممكن أن يهون عليها ألامها
وتحدثت بصوت خافت يسمع بصعوبة وكأن كلماتها تخرج من أعماق بئرا أصابه الزمان بالفتور قائله "مش راضيين يصرفولي علاج الضغط في المستشفي بيقولولي مفيش دكتور يكتبلك الدوا وأنا معايا أسم الدوا في الورقة أهو ومش عارفة أعمل أية "وسكتت عن الحديث فجأة وكأنها تقول في نفسها لن يجدي الكلام فلن يتغير شئ فأنا منذ شهورعلي هذا الحال وكأنها أيقنت وتأكدت أن الشكوي لغير الله مزله فلن يجدي الكلام ولن يشعر بها أحد حتي تودع الحياة في سكون
وقبل أن أكمل حديثي معها لأستعلم عن أسمها وعنوانها أشاراليها سائق توك توك وركبت معه وتركت المكان ولكن تركت سؤال نرسلة بطبيعة الحال الي السيد الدكتوروكيل وزارة الصحة ببني سويف ونقول له ألم يئن الأوان أن يعين طبيب بالوحدة الصحية بقرية أشمنت ألم يصل الي مسامع سيادتكم أنه يوجد أدوية بصيدلية الوحدة ستنتهي صلاحيتها وهي علي الأرفف المعلقة ألم يصل الي مسامعكم أن الوضع أصبح صعب علي البسطاء من أهالي القرية أليست هذة الوحدة مثل سائر الوحدات الصحية مثل الوحدة الصحية بقرية الرياض والوحدة الصحية بكفر الجزيرة والوحدتان بهما أطباء مستديمين فهل يعقل هذا أن تبحث السيدات الفضليات من كبار السن عن من يكتب لهم الدواء حتي يتمكن من صرفه من صيدلية الوحدة وللاسف الشديد لا يوجد طبيب
فقد أنعم الله علي مصرنا الحبيبة برئيس يعشق مصر والمصريين ودائما ما يحث فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي بالوقوف بجوار البسطاء وايجاد حلول لمشكلاتهم فهل وصل الي مسئول الصحة ببني سويف ما ألت اليه الوحدة الصحية بأشمنت أم أن الوضع لا يستوجب نزول سيادتكم لأرض الواقع لتشاهدوا سيدات مسنات تبحثن عن من يأخذ بأيديهن الي طريق الشفاء فهل يجدن حلولا لمشاكلهن بمديرية الصحة ببني سويف أم سيبقي الحال علي ما هو علية. هذا ما ستوضحة الأيام القادمة

مقالات مشابهه

من قسم آخر


التقيمات

راديو القمة

radio

فيس بوك

a
;