رئيسة المجلس القومي للمرأة تستقبل وزيرة الهجرة بصحبة أبناء المصريين بأستراليا

رئيسة المجلس القومي للمرأة تستقبل وزيرة الهجرة بصحبة أبناء المصريين بأستراليا

استقبلت الدكتورة مايا مرسى رئيسة المجلس القومى للمرأة اليوم السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الهجرة وشئون المصريين بالخارج في اول زيارة لها للمجلس ، بصحبة 80 شاب من أبناء الجيل الثاني والثالث للمصريين المقيمين بأستراليا ، بهدف التعرف على الدور الذي يقوم به المجلس لتمكين المرأة والنهوض بها في كافة المجالات ، وذلك فى اطار برنامج الحكومة تجاه شباب المصريين في الخارج بالتعاون بين وزارات الدفاع والهجرة والشباب والرياضة، وكذلك الأكاديمية الوطنية لتدريب وتأهيل الشباب.

في بداية كلمتها رحبت الدكتورة مايا مرسي رئيسة المجلس القومي للمرأة بالوزيرة نبيله مكرم و ابناء الجيل الثاني والثالث من المهاجرين المصريين المقيمين باستراليا ، معربه عن سعادتها وفخرها بتواجدهم في مصر في زيارة اليوم الى المجلس قائلة: وجودكم فى المجلس اليوم شرف لنا ، مشيرة انها شاركت مع الوزيرة نبيلة مكرم في مؤتمر "مصر تستطيع... بالتاء المربوطة" وكانت تجربة ناجحة و نموذج يحتذي به من الجميع حول اهمية العمل الجماعي من اجل تحقيق النجاح والتقدم لمصر.

وأشادت السفيرة نبيلة مكرم في مستهل كلمتها بالحهد الكبير الذي يقدمه المجلس القومي للمرأة، للسيدات المصريات في مختلف أنحاء الجمهورية، مشيرة إلي التعاون المسبق الذي جمع بين المجلس والوزارة في تنظيم أول مؤتمر لنابغات مصر في الخارج؛ متمثلا في إطلاق مؤتمر مصر تستطيع بالتاء المربوطة الذي ضم 30 سيدة وخبيرة مصرية في الخارج.

وأكدت مكرم على الدور الكبير والاهتمام الذي أولته القيادة السياسية للسيدات المصريات، فقد ضمت الحكومة 8 وزيرات، إضافة إلي 90 نائبة برلمانية، وهذا مايعكس الإيمان الشديد من قبل القيادة السياسية في دورها ضمن خطط التنمية. وأشارت الوزيرة إلي أن أبناءنا في الخارح عليهم دور كبير في توضيح وتصحيح الصورة الحقيقة عن مصر ومن ضمنها صورة المرأة التي مازالت تقدم بصور نمطية في الخارج، مؤكدة على اهتمام القيادة السياسية بتخصيص عام بالكامل للمرأة المصرية، في سابقة لم تحدث في العالم كله ، مؤكدة ان المجلس القومى للمرأة اليوم لديه 80 سفير له بالخارج من هؤلاء الشباب.

واستعرضت د.مايا مرسى جهود وانشطة المجلس حيث اكدت ان هيئة الامم المتحدة للمراة اعلنت مصر كأول دولة علي مستوى العالم تطلق استراتيجية لتمكيناللمرأة منبثقة من استراتيجية التنمية المستدامة 2030، تتكون من اربعه محاور وهي محور التمكين الاجتماعي والسياسي والاقتصادي ومحور الحماية تقوم على مؤشرات لقياس مدى نجاح تنفيذ الاستراتيجية وبرامج تمكين المرأة .

واشارت ان نسبة السيدات اللاتى يتولين حقائب وزارية في الحكومة المصرية وصلت الي 25%وهو تاريخيا امر لم يحصل من قبل ، مشيرة ان البرلمان اقر تشريعات وقوانين تنصف المرأة منها قانون تغليظ العقوبة علي التحرش وقانون تغليظ العقوبة على ختان الاناث، وقانون تجريم الحرمان من الميراث وقانون تنظيم عمل المجلس القومي للمراة،، كما ان مصر موقعه علي الاتفاقات الدوليه المتعلقة بحقوق المرأة ، مشيرة ان المجلس تم انشاءه منذ 19 عام وخلال هذه السنوات مر المجلس والمرأة المصرية بمراحل وتغيرات مختلفة.

واشارت ان القيادة السياسية مؤمنة بالمرأة وبأهمية دورها في المجتمع وداعمه لها مشيرة الى اطلاق السيد الرئيس عام 2017 عاماً للمرأة المصرية ، مؤكدة أن المرأة المصرية قوية و حاربت لعقود كثيرة للحصول على حقوقها ، وتعيش الآن أزهى عصورها ، مؤكدة أن المرأة فى مصر وصلت إلى منصب مستشارة الرئيس للأمن القومي هى السفيرة فائزة ابو النجا ، وهو منصب لم يكن متاح من قبل سواء للنساء أو الرجال ، مشددة على أن تحقيق المساواه ليس نهاية المطاف ولكن الأهم هو تغيير الثقافة والافكار السائدة حول المرأة .

كما أشارت إلى حملة التاء المربوطه سرقوتك التى أطلقها المجلس وحققت معدلات انتشار وصلت إلى أكثر من 100 مليون متابع على مواقع التواصل الاجتماعى ، وتركز الحملة على أن المرأة ليست ضعيفه ولا مهمشة بل تسعى إلى تمكينها فى جميع المجالات ، واشارت الى جهود المجلس فى تقديم توعية ماقبل الزواج والمتزوجين حديثا تقليل نسبة الطلاق وخلق مساحه اكبر من التفاهم بين الزوجين من خلال البرنامج التوعوي الذى أطلقه بعنوان " .معا لنبقى" وعبرت الدكتورة مايا مرسى عن فخرها بالتشكيل الحالى للمجلس الذى يضم لاول مرة عضوة من ذوى الاعاقة هى الدكتورة هبه هجرس التى حاربت لخروج قانون ذوى الإعاقة ، فضلا عن وجود رائدة ريفية لأول مرة بالمجلس أيضا . واختتمت كلمتها بالتأكيد على استعداد المجلس تقديم كافة المعلومات المتعلقة بوضع المرأة في مصر لشباب مصر بالخارج . ورداً على تساؤلات الشباب حول معدلات التحرش الجنسي في مصر ، ، اكدت الدكتورة مايا مرسي أن المعلومات التى تشاع بالخارج حول هذه القضية هى معلومات مغلوطة ، مطالبة شباب المستقبل المقيمين بالخارج بالبحث وراء المعلومات الصحيحة ونقلها لانهم "سفراء مصر بالخارج" ، مضيفه أن هذه القضية تحتاج تضافر جهود جميع المؤسسات المعنية لنقل صورة مصر الامنه بالخارج . وطالبت رئيسة المجلس الفتيات بالاصرار على تحرير محاضر حال تعرضهن للتحرش لافته الى دور مكتب شكاوى المرأة بالمجلس فى مساندة ضحايا التحرش. حول دور المجلس في التوعية بحقوق المرأة أكدت د.مايا مرسي ان المجلس اطلق حملات طرق الابواب للوصول للسيدات في القرى والنجوع ووتوعيتهن بحقهن في الاحترام والتقدير والمشاركة في الحياة، ولم يهتم المجلس بالمرأة فقط ولكنه يسعى إلى الحصول على دعم الرجال لجهوده وانشطته ومن هنا كان إطلاق المجلس لحملة لانى رجل التى أكدت أن الرجل المصرى يحمى ويدعم المرأة المصرية ، وكان اللاعب المصرى العالمى محمد صلاح أول الداعمين للحملة . مشيرة ان رجال مصر يقال عنهم بانهم رجال جدعة يتحلون بالشهامة والمروءة ولديهم تقدير واحترام للمرأة . واشارت إلى ان المجلس اطلق الكود الاعلامي الاخلاقي لما يعرض في وسائل الاعلام ، مشيرة الي التجربة الناجحة للمسلسل الاجتماعي الدرامي " ابو العروسة " الذي يعرض حاليا و يناقش حياة اسرة مصرية من الطبقة المتوسطة وويظهر دعم الرجل كأب وزوج للمراة ، مؤكدة أن تغيير ثقافة المجتمع تبدا من تقديم المزيد من الاعمال ادرامية المحترمة وأكدت ان ترسيخ القيم والاخلاق لابد ان تكون جزء اساسي من تربية الابناء ، مشيرة الى تأييدها الكامل لتدريس مادة الأخلاقيات بالمدارس منذ الصغر وتربيتهم على تقبل الاخر باختلاف انتماءاتهم وان الرجل والمرأة لهم نفس الحقوق.

وأعرب الشباب في ختام الزيارة عن سعادتهم بتواجدهم فى المجلس القومى للمراة ، والتعرف على جهود المجلس فى خدمة قضايا المرأة ، مؤكدين أنهم سيكونوا خير سفراء للمجلس باستراليا ، وتوضيح الصورة الحقيقية عن وضع المرأة فى مصر.

وفي الختام قامت الدكتورة مايا مرسي بإهداء درع المجلس للسفيرة نبيلة مكرم تكريماً لها مدونا عليه " سيدات مصر خط أحمر" وهى المقولة الشهيرة التى كانت ترددها دائما الوزيرة دفاعا عن المراة المصرية ، كما اهدى الشباب درع للدكتورة مايا مرسي تكريماً لها ولدورها فى خدمة قضايا المرأة المصرية

مقالات مشابهه

من قسم آخر


التقيمات

راديو القمة

radio

فيس بوك

a
;