ماذا نعلم ابنائنا؟

ماذا نعلم ابنائنا؟

انتشرت المدارس الخاصة بصور كثيره والمراكز التعليمية في كل مكان واصبح لدينا انواع كثيرة من طرق التدريس. ومع كل هذا انتشر الجهل اكثر من اي وقت وكثرت السلبية وعدم المبلاة وندرت الاخلاقيات وقلت القيم واصبحنا نتعامل باساليب غير انسانية وتدخلت الالفاظ البذيئة في حياتنا بشكل اساسي واصبح كل ما يحيط بنا سئ واكثر من ذلك. وخطرت في بالي مجموعه من الاسئلة منها - لماذا نعلم ابنائنا؟ - ماذا نريد من التعليم؟ والكثير من الاسئلة التي تملئ رأسي وتناقضات كثيرة جميعها لها نفس المعني والدلاله علي كل ما يحدث هذه الأيام. من عنف ونفاق وكذب ومشاكل وقد ضاعت الحقوق بيننا واصبحت القوة هي السبيل الوحيد لتحقيق الاماني فأين التعليم وما نتيجت ما تعلمناه فمن المفروض ان يكون للتعليم دور في تنظيم السلوك وترتيب الاولويات فمع كل هذه الضجة الاحداث العلمية لم اري اي انعكاس علي حياتنا بأي شكل ايجابي يجعلني اشعر أن هناك تعليم. واقتصر التعليم علي القرأه والكتابة وترك اهم شئ هو القيم الفعلية للتعليم وهو السلوك والاخلاقيات والتعاملات فهذا هو المغذي الحقيقي للمتعلم.

مقالات مشابهه

من قسم آخر


التقيمات

راديو القمة

radio

فيس بوك

a
;