حفله وداع مصرى لمدير البيت الروسى تيفانيان

  • عرض 3 صورة

بمناسبة انتهاء فترة عمل "أليكسى تيفانيان" مدير المراكز الثقافية الروسية فى مصر، تم تنظيم عدة حفلات لتكريمه وزوجته "يلينا تشاليدزى"، لاسهاماتهم الكبيرة فى دعم العلاقات الثقافية بين مصر وروسيا فى السنوات الاخيرة. حيث كانت البداية مع حفل العشاء الذى نظمه السفير "عزت سعد" مدير المجلس المصرى للشئون الخارجية وسفير مصر السابق فى موسكو والسيدة حرمه على شرف "أليكسى تيفانيان" وزوجته وبحضور السفير الروسى "جيورجى بوريسينكو" و "ھراﺗﺷﯾﺎ بولاديان" سفير ارمينيا وحرمه، والدكتور "ابراهيم كامل" رئيس جمعية الصداقة المصرية – الروسية، و"شريف جاد" رئيس الجمعية المصرية – الاتحاد العربى لخريجى الجامعات الروسية والسوفيتية.
كما نظم العاملون بالمركز الثقافى الروسى (البيت الروسى) بالقاهرة احتفالية كبرى لتوديع تيفانيان وزوجته بحضور "مارات جاتين" مدير المراكز الثقافية الروسية الجديد فى مصر، وفى الختام نظمت الجمعية المصرية لخريجى الجامعات الروسية والسوفيتية حفلاً لتكريمه.
من جانبه قدم "بوريسينكو" الشكر لتيفانيان على فترة عمله التى أتت بنتائج مثمرة كان لها التأثير المباشر على تطور العلاقات الثقافية بين البلدين. وأكد "سعد" على أن الجهد الكبير الذى بذله تيفانيان قد ظهر جلياً فى الانشطة المتنوعة والممتدة على الساحة المصرية.
وعبر "جاتين" عن اعتزازه بفترة عمل تيفانيان فى مصر التى اتسمت بانجازات عملت على توثيق العلاقات مع الدوائر الثقافية المصرية، مؤكداً على أنهم سيبذلوا قصارى جهدهم للحفاظ على هذا النجاح وأمله فى انجاز المزيد من النجاحات.
بينما اشار "جاد" الى أن تيفانيان حرص منذ اليوم الأول فى عمله على التأكيد أن جمعية الخريجين هى الشريك الاساسى للمركز الروسى فقد استطعنا سويا تنفيذ العديد من الانشطة الفعالة والمؤثرة، وكان النشاط الكبير لتفانيان الذى أمتد للاعلام المصرى قد جعله شخصية معروفة بالدوائر الثقافية وكان يسعده معرفة الناس به بالشارع. وقال "فتحى طوغان" الأمين العام أن جمعية الخريجين تعتز بكم الانجازات التى تم تنفيذها مع المركز الروسى فى ظل ادارة حكيمة من تيفانيان واننا نثق أن هذا التميز فى النشاط سيستمر مع وجود المدير الجديد "مارات جاتين".
فى حين عبر "تيفانيان" عن شكره وسعادته بهذا الدفء المصرى وخاطب عمال المركز الروسى قائلاً: "لقد أصبحتم جزءاً من حياتى"، كما أصبحت مصر وطنى الثانى وسوف يسعدنى العودة خاصة اننى شربت من ماء النيل فى اسوان تأكيداً للمقولة الشعبية، ولاشك أن فترة عملى فى مصر هى أهم فترات حياتى.
وفى الختام تم تقديم عدد من الهدايا الى تيفانيان من جمعية الخريجين شارك فيها كل من د.بهيجة الهلباوى ود.ايمن منتصر وحرمه ود.سامية توفيق ود.منير نصر الدين ود.تامر فؤاد ورفعت كمال الدين.

الكلمات المفتاحية

مقالات مشابهه

من قسم آخر


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

راديو القمة

radio

فيس بوك

a
;