التدخين سبب رئيسي للإصابة بسرطان الرئة

التدخين سبب رئيسي للإصابة بسرطان الرئة

على الرغم من كل قوانين وقرارات مكافحة التدخين ومنعه والتحذيرات الصحية والدراسات العلمية التي أثبتت ضرره، فإن الناس ما زالوا يدخنون .

الإقلاع عن التدخين ليس عملية سهلة، لكن ثمار هذه العملية واضحة وتستحق الجهد طريقة الإقلاع عن التدخين هذه تعني التوقف الفوري والتام عن التدخين، التوقف دفعة واحدة. هذه الطريقة مناسبة، بشكل خاص، للأشخاص الذين يدخنون كمية قليلة أو الذين دخنوا لفترة زمنية قصيرة .

إذا كنت تعاني من مشكلات في الإقلاع عن التدخين الإستعانة بالله ، المحافظة على الصلاة في أوقاتها الإرادة القوية والعزيمة المنبعثة من نفس الشخص هي من أهم الأمور التي تساعد الشخص في الإقلاع عن التدخين أولاً ، إنقاص عدد السجائر بشكل تدريجي يومياً.

ممارسة التمارين الرياضية ، تلقي بعض النصائح من مراكز علاج الإدمان.

تغيير بعض العادات كالابتعاد عن الأشخاص المدخنين، والمقاهي، وقضاء وقت الفراغ بشيء مفيد؛ كالقيام بالأعمال اليومية.

يمكن استشارة الطبيب ليساعدك في كيفية الإقلاع عن التدخين، ووضع خطة تساعدك على التخفيف من التدخين تدريجياً، بالإضافة إلى إعطائك بدائل عن النيكوتين الموجود في السجائر، أو إعطائك بعض الأدوية التي تتناسب مع حالتك.

تأثير التدخين على الجهاز التنفسي :

يُؤثر التدخين على الجهاز التنفسي في عدّة أمور، ومنها ما يأتي:

تهيج القصبة الهوائية والحنجرة.

خفض وظائف الرئة .

وحدوث ضيق في التنفس بسبب تورم وتضيق المسالك الهوائية الرئوية.

تزايد المخاط في الممرات الخاصة بالرئة.

ضعف نظام تنظيف الرئتين، وبالتالي تراكم المواد السامة مما يُؤدي إلى تهيج وتلف الرئتين.

زيادة التهاب الرئة وحدوث أعراض مثل السعال .

التأثير على جهاز المناعة يُسبب التدخين العديد من المشاكل لجهاز المناعة، مثل: زيادة القابلية للإصابة بعدوى الالتهاب الرئوي والإنفلونزا، بالإضافة إلى الإصابة بأمراض أشد، وتقليل مستويات مضادات الأكسدة الوقائية في الدم مثل فيتامين ج.

خطر الإصابة بالسرطان يُعتبر التدخين المسبب الرئيسي لحوالي 30% من مجموع وفيات السرطان في الولايات المتحدة، ويُعد سرطان الرئة هو الأكثر انتشاراً بين المدخنين، حيث يحتوي التبغ على حوالي 7000 مادة كيميائية، تُعتبر 70 من هذه المواد مرتبطةً بالسرطان، ومن أنواع السرطانات التي يُمكن الإصابة بها بسبب التدخين: سرطان الحنجرة، والبلعوم، والمريء، والبنكرياس، والقولون، وغيرها

التدخين يزيد من التوتر :

أظهرت الدراسات أن التوتر يسبب تثبيط الجهاز المناعي في الجسم، ويجعله عُرضه للإصابة بالعدوى، وقد يُعزى ذلك إلى أنَ الإصابة بالتوتر المزمن يؤثِر في قدرة خلايا الدم البيضاء على مُحاربة العدوى، وهو ما يجعل الجسم عُرضة للإصابة بالأمراض، إلى جانب ذلك يرافق التوتر إفراز هرمون الكورتيزول الذي يعزِز حدوث الالتهاب في الجسم، وهو المركب الطليعي لعدد من الأمراض التي تُصيب الجسم .

أطعمة تطرد النيكوتين من الجسم والرئتين :

يعد تناول الأطعمة الصحية المتوازنة والغنية بمُضادات الأكسدة أمرًا أساسيا للمحافظة على وظائف الجهاز المناعي في الجسم، فقد تساعد هذه الأطعمة على بناء خلايا الدم البيضاء التي تحارب العدوى، وترميم الخلايا المتضررة، والقيام بكل ما يحتاجه الجسم لحماية نفسه ضد الأمراض والعدوى، إلى جانب ذلك، يُنصح بالامتناع عن شرب الكحوليات التي قد تسبب حدوث اضطرابات في الجهاز المناعي، وزيادة خطر التعرض للعدوى الرئوية .

تناول الخضروات والفاكهة هما حصن الجهاز المناعي الأول، حيث تحتوي على العديد من الفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة اللازمة لتقوية الجهاز المناعي ومن أمثلتها: الثوم ، البصل ، العسل ، الليمون الحامض ، العنب بمختلف أنواعه ، التوت بأنواعه ، البرتقال والمانجو، الرمان ، الكيوي والتفاح والفراولة ، الأناناس والخوخ والمشمش ، الطماطم ، البطاطا والسبانخ ، الجزر .

الكلمات المفتاحية التدخين سبب رئيس سرطان الرئة

مقالات مشابهه

من قسم آخر


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

راديو القمة

radio

فيس بوك

a
;