المجلس الفلسطيني الإقتصادي العالمي يقدم مساعدات إغاثية وطبية للمحجورين صحيا

  • عرض 4 صورة

في إطار جهوده الإغاثية، واصل المجلس الفلسطيني الاقتصادي العالمى بتوزيع المساعدات الغذائية في المنطقة الوسطى في قطاع غزة وذلك ضمن حملة أطلق "البلد بلدنا وسلامتها واجبنا" من أجل المساعدة في التصدي للوباء.

الدكتور بسام الزين عضو الفريق التطوعي التأسيسي في قطاع غزة أكد أن الفريق مستمر في دعم وإغاثة أهالي قطاع وأنهم يحاولون تلمس حاجاتهم الأساسية، والالتصاق بهم قدر الإمكان من أجل التخفيف عنهم ويلات الوباء كورنا ".

وقال الزين:" هذه الحملة تأتي استمرارا لرؤية الدكتور عدنان مجلي والمجلس الفلسطيني الاقتصادي العالمي والتي بدأت بحملة تثقيفية واسعة النطاق من خلال الندوات واللقاءات التوعية وتوزيع الملصقات البروشورات التعريفية الخاصة بفايروس كورونا مرورا بحملة تعقيم طبية لمراكز الحجر الصحي وبعض المؤسسات العامة وصولا الى تقديم هذه المساعدات الطارئة للتخفيف عن أبناء شعبنا".

بدوره، قال ماجد الاقرع رئيس الفريق التطوعي في المنطقة الوسطى:" أن انتقاء واختيار هذه المستلزمات الإغاثية كان نتيجة لدراسة ميدانية قام بها الفريق التطوعي في المنطقة الوسطى لمعرفة احتياجات مراكز الحجر الصحي هناك مؤكدا أن هذه الحملة اشتملت على مواد تعقيم طبية وحليب أطفال ومياه صحية ومستلزمات خاصة بالأطفال".

مقالات مشابهه

من قسم آخر


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

راديو القمة

radio

فيس بوك

a
;