الكراهية أبقى من الحب

الكراهية أبقى من الحب

الكراهية هي مشاعر جياشة يشعر بها صاحبها ،فهي نفور من شخص ما ،او وظيفة ،او من شيء ما في الحياة ،و هذه المشاعر تؤدي إلى التدمير ،و الانتقام،و كل شيء سيء ممكن أن يحدث بسبب مشاعر الكراهية.

قد يكون الكره نابع من الخوف .نعم من الخوف من شخص ما مثلا فالخوف يدفعه إلى الكراهية.

كثير من الأحيان قد تستغل كلمة الكراهية للتعبير عن شيء لا يطيقه إنسان،مثل طعام معين،او صديق ،او مجموعة من الأشخاص.

إن الكراهية لها عواقب وخيمة على الأسرة و المجتمع و الشعوب ،ذلك لان الكراهية هي مرض نفسي يصيب الأفراد فينتقل إلى الجماعات والى الأمم بأكملها،و من خلال الكراهية يمكن أن تدمر الأسر،والمجتمع والبلاد،لان الكراهية تستحوذ على القلوب فتذهب العقول ،واحيانا يكون الكره شديد جدا لدرجة بأننا نشعر بأن الحب جزء منه ! و ذلك لأن مشاعر الكراهية ممكن أن تستمر إلى الأبد مثل مشاعر كراهية للعائلات،و الاصدقاء،والاخوة ،فهذا النوع من الكراهية تستمر فترة طويلة ولا تنتهي،و في الأصل بأن كانوا الكارهين لبعض محبين في الماضي.

يقول عالم النفس فرويد إن الكراهية ترجع إلى طبيعة البشر اي هو طبع في البشر،و هو مرض لابد من علاجه.

توجد أنواع من الكراهية هي كراهية بالفطرة فبعض الناس إن لم تجد من تكره ،فانها تكره نفسها ،لذلك فإن الكراهية هي اخلاق مكتسبة من خلل في التربية الأساسية من قبل الأسرة ،و لانهم لم يزرعوا في أبناءهم المحبة والتسامح والغفران ،بل زرعوا فيهم الحقد والكراهية.

و من هنا سوف استعرض سبل علاج هذا المرض الذي يفتك القلوب:

الإيمان بالله و كتبه ورسالة و لانه من احب الله أحب رسوله ومن أحب رسوله أحب العباد و تمنى لهم الخير و قال الله تعالى"ربنا ولا تجعل في قلوبنا غلا للذين امنوا"حيث أن كل الأديان السماوية نصت واقرا الحب والتسامح.

محاولة ترك الشخص المسيء ،والتخلص من مشاعر الغضب التي تنتابنا ،و التخلص من كل المشاعر السلبية،كل هذا سيمنحنا قدرة على الابتكار والإبداع والانشغال عنهم.

يقول "روجزمان "أن أفضل طريقة للتخلص من الكراهية هي أن يتخلص الإنسان من النظرة الشيطانية التى ينظر إليه بها الآخر.

أرى أن علاج أو التعامل مع الكارهين والحاقدين،بالتجاهل لما تتعرض له من سب و أن تركز على ما تريد قوله أو فعله،و أن تنصح المستفزين بنصائح بناءة.

نسعى لكثير من الحب والوعي والنضج لكي لا نصل نحن الى مشاعر الكراهية تجاه أي شيء بالحياة ،الرجوع إلى الله ،و التفكر و الإدراك مدي خطورة الكراهية يجعلنا نبتعد عنها ،و أن نمليء قلوبنا بالمحبة والتسامح والغفران.

الكلمات المفتاحية الكراهية الحب

مقالات مشابهه

من قسم آخر


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

راديو القمة

radio

فيس بوك

a
;