تشتري مناديل يا بية

تشتري مناديل يا بية


بقلم  /خالد محمد الحميلي
لا تراهم وهم يمشون امامها فهي فاقدة للبصر ،تحدثهم بصوتا يكاد لا يسمع وهي تقول لهم ُتشتري مناديل يا بية‘ هذة هي السيدة العجوز التي تاتي من امبابة لتجلس امام مبني القضاء العالي لتبيع المناديل الورقية قصة حياتها ترتسم علي وجهها ،ولا تنكر السيدة العجوز فضل الحكومه عليها فتقول انة تصرف 320جنية شهريا وتدفع قيمة الحجرة التي تسكن بها 500جنية ومن يتكفل بها افادت انها تعمل في بيع المناديل لتكمل ايجارالسكن وتنزل من منزلها الي الشارع الرابعة عصرا لتصل الي مقر عملها وهو رصيف دار القضاء العالي وتفترش الارض وتجلس حتي منتصف الليل حتي تحصل علي قوت يومها،
فاين ابنائك وكيف يتركوكي هكذا بالشارع وانتي امرأة عجوز وفاقدة للبصر فتكون اجابتها ممتلئة بقسوة الزمن ومرارة الايام وتقول ابني اصيب في حادثة وشايل مفصل الكوع و الضلوع و عاجز عن الشغل ،وسكت لسانها وتحدثت دموع عينيها بالاف الكلمات .

مقالات مشابهه

من قسم آخر


التقيمات

راديو القمة

radio

فيس بوك

a
;