وزيرة الصحة الصومالية تؤكد أن بلادها لا تنسي مساندة الأزهر لها

وزيرة الصحة الصومالية تؤكد أن بلادها لا تنسي مساندة الأزهر لها

اكد فضيلة الأمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف أن ما يقدمه الأزهر لدولة الصومال من دعم هو من قبيل المسؤولية التي يحملها على عاتقه تجاه المسلمين في جميع أنحاء العالم، معربًا عن استعداد الأزهر لمضاعفة هذا الدعم، من خلال زيادة عدد المنح المقدمة للطلاب الصوماليين للدراسة في الأزهر، بما في ذلك الكليات العملية، إضافة إلى إمكانية تدريب الأطباء الصوماليين بما ينعكس على مستوى الخدمات الصحية في الصومال.

وكان قد استقبل فضيلة الإمام الأكبرشيخ الأزهر الشريف، الدكتورة فوزية أبكير وزيرة الصحة الصومالية خلال زيارتها للقاهرة، مرحبا بها ومشيدا بوجود سيدة على رأس وزارة حيوية في الصومال، حيث إن المرأة العربية والأفريقية لديها إمكانات تؤهلها للمشاركة في بناء مجتمعها، وتعطيل هذه الإمكانات يحرم العالم العربي من نصف قوته التي تسهم في البناء والتنمية.

من جانبها أعربت وزيرة الصحة الصومالية عن امتنان بلادها العميق للأزهر لما قدمه من مساعدات طبية وإغاثية، ودعمه للطلاب الصوماليين الدارسين في الأزهر، مؤكدةً أن الصومال لن ينسى وقوف الأزهر إلى جانبه وقت الشدائد.

وأضافت الدكتورة فوزية أبكير، أن مواقف الإمام الأكبر المساندة للمرأة العربية ساعدتها على الإسهام في نهوض مجتمعها، كما أعربت الوزيرة عن تقدير بلادها الكبير لجهود الأزهر في مواجهة التطرف والإرهاب في أفريقيا والعالم، مشيرة إلى أن مواقف الأزهر الرافضة لأي عمل إرهابي ساعدت الصومال على تخطي أزماته ورفع الوعي المجتمعي الرافض للإرهاب.

مقالات مشابهه

من قسم آخر


التقيمات

راديو القمة

radio

فيس بوك

a
;