فرنسا تشهد احتجاجات لكافة الشرائح الاجتماعية الواسعة

فرنسا تشهد احتجاجات لكافة الشرائح الاجتماعية الواسعة

لحق بركب السترات الصفراء سائقوا سيارات اﻹسعاف وطلاب المدارس الذين قرروا الخروج في إحتجاجات ضد الضرائب الحكومية المفروضة على الوقود وغلاء المعيشة وسياسات اﻹصلاح الذي يعكف عليها الرئيس الغرنسي موجهون التهم اليه بعدم اﻹستماع لشكوى رجل الشارع وأنه منقطع عن المعاناه اليومية للفرنسي الذي يعيش خارج المدن واصفين اياه برئيس اﻷغنياء على حد قول المحتجين الغاضبين لمراسل قناة فرنس 24
ومن جانبه يقول منسق احتجاجات السترات الصفراء المتظاهرون يلجؤون للعنف هم اشخاص يستغلون السترة السفراء
وكان الرئيس ماكرون الذي زار مباشرة بعد عودته من اﻷرجنتين قوس النصر ليطلع على مدى الخرب الذي مس هذا الصرح الذي يشكل رمزا تاريخيا للفرنسيين فقد قرر تأجيل زيارة إلى صربيا بضعة اسابيع بسبب اﻹحتجاجات المتواصلة في بلادة كما طالب من رئيس الوزراء الفرنسي إدوار فيليب بدأ لقاءات ومشاورات مع قادة احزاب المعارضة وزعماء الكتل النيابية وممثلي السترات الصفراء في محاولة لتجاوز اﻷزمة عن أعمال العنف غير المسبوقة تحولت فيها شوارع باريس ومدن اخري في فرنسا إلى ساحة معركة وبدأ التلويح عن إمكانية فرض حالة الطورئ وهو ما استبعدته السلطات في الوقت الرهن وتطالب المعارضة بمبادرته قويه من الحكومة تبدأ بإتجميد كل الاجراءات التي تعتزم الحكومة إتخاذها في شهر يناير 2019 كرفع اسعار الوقود وفرض ضرائب جديدة على الفرانسيين باﻹضافة الى إستقالة الرئيس ماكرون من منصبه كما إنتقدت اﻷحزاب السياسية المعارضة الطريقة التي عالجت بها الحكومة إنتفاضات السترات الصفراء الذين أعلنوا عدم حضورهم اجتماعا مقررا غدا مع رئيس الوزراء الفرنسي لبحث وقف اﻹحتجاجات وفي ضوء ذلك صرح وزير اﻹ قتصاد الفرنسي أن اﻷزمة في فرنسا تعود جذورها إلى الخيارات اﻷقتصادية المتخذة في العقود الثلاثة الماضية مضيفا ينبغي تسريع خفض الضرائب مقابل خفض اﻹنفاق العام للتعامل مع اﻷزمة الحالية

مقالات مشابهه

من قسم آخر


التقيمات

راديو القمة

radio

فيس بوك

a
;