شركة أبل تجري تحقيق مع موردى هواتفها في الصين

شركة أبل تجري تحقيق مع موردى هواتفها في الصين

كشف تقرير جديد أن شركة أبل قامت بإجراء تحقيق مع عدد من موردى هواتف أيفون التابعين لها فى الصين فى وقت سابق من هذا العام، إذ كانت الشركة تبحث عن أى تجاوزات يقوم بها مورديها، فيما أشارت التقارير إلى أن الشركة أزعجت مورديها فى الصين من خلال محاولتها فى البحث عن أدلة لأى مخططات متعلقة بالرشاوى.

ووفقا لما نشره موقع phonearena الهندى فقد أدى هذا التحقيق إلى إزعاج موظفى شركة أبل نفسها فى الصين، حيث إن أى مؤشر على أى تجاوزات يمكن أن يشمل موظفى الشركة أنفسهم، فيما قال المتحدث باسم أبل إن الشركة لم تجد أى دليل على وجود عمولات أو رشاوى، إلا أنه لم يكشف عن الأسباب التى دفعت الشركة إلى إجراء تحقيق فى هذا الأمر.

ووفقًا لبعض الأشخاص المطلعين على التحقيق فكان هذا فى نفس الوقت الذى بدأت فيه الشركة فى استجواب مورد واحد حول الرشاوى المحتمل دفعها لموظفى شركة أبل، ولا تعد هذه هى المرة الأولى التى تقوم فيها أبل بذلك، ففى عام 2010، تم اتهام مدير التوريدات العالمية لشركة أبل بتلقى أكثر من مليون دولار على هيئة رشاوى من ستة موردين لشركة أبل فى آسيا، حيث ألقى القبض عليه فى الولايات المتحدة بعد أن اعترف بتلقى الأموال من الموردين، ومن ثم تم الحكم عليه بالسجن لمدة سنة.

مقالات مشابهه

من قسم آخر


التقيمات

راديو القمة

radio

فيس بوك

a
;