الحفل الختامي للموسم الخامس لمشروع " خطواتك نحو سوق العمل " بجامعة الإسكندرية

  • عرض 3 صورة

اختتم اليوم مشروع خطوات نحو مجال العمل لطلبة كلية الطب البيطري وزراعة الشاطبى وزراعة سابا باشا تحت رعاية أ.د عبدالعزيز قنصوة رئيس جامعة الإسكندرية و أ.د/ على عبدالمحسن نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب بمركز تنمية القدرات بجامعة الاسكندرية وبحضور كلا من أ.د محمد بهي الدين محمد عميد كلية الزراعة الشاطبى و أ.د أحمد عبدالفتاح عميد كلية زراعة- سابا باشا و أ.د سامى خليل عميد كلية الطب البيطري ومجدى سعد الغريب مدير عام ادارة اعلام الاسكندرية ومطروح التابعة للهيئة العامة للاستعلامات ود محمد محمود ممثل الشركة الراعية للمشروع ووكلاء الكليات الثلاث وبعض الاساتذة المشاركين فى البرنامج وطلبه المشروع وبدأ الحفل بتلاوة القرآن الكريم والسلام الوطنى ثم اوضح مجدى الغريب اهمية الدعم الاعلامى لهذه النماذج المشرفة والمشرقة من شباب جامعة الإسكندرية وتسليط الضوء على هذة الافكار الرائعة لتقديمها كنموذج يحتذى به الشباب لتنمية مهاراتهم ومعرفة احتياجات سوق العمل وجعلهم قادرين على تحمل المسئولية ، وأكد أ.د/ أحمد عبدالفتاح أن الشباب هم قوة مصر الناعمة التي من خلالها تتقدم الأمه وقد استفاد من المشروع خلال الخمس مواسم له 1500 طالب وخريج من الكليات الثلاث وأن هذا المشروع هو جزء من استراتيجية مصر لللتنمية المستدامة 2030 ،
كما أثنى أ.د/ سامى خليل عميد كلية الطب البيطري على مشروع خطوات نحو مجال العمل فهو نتاج افكار الشباب بما يرونه متناسب مع متطلبات سوق العمل وان المشروع قد فتح أفاق لكثير من الطلاب لدخول مجالات العمل المختلفة مثل جودة وسلامة الغذاء وإنشاء المزراع الصغيرة والتسويق والإدارة وقد عبر أ.د/ محمد بهي الدين عن سعادته واعتزازه بالمشروع والطلاب القائمين عليه مؤكدا ان مشروع خطوات نحو مجال العمل هو الاول من نوعه في جامعة الإسكندرية تأسس عام ٢٠١٧ عن طريق الطلاب كما تحدث عن مؤشرات نجاح المشروع كونه استمر حتى موسمه الخامس كما تدرب من خلال المشروع في الغام الحالي ٢٠٠ طالب وهولاء الطلبة هم سفراء مصر في المستقبل ،كما ذكر منسقي المشروع الطالب مؤمن مكى مدير المشروع ان مشروع خطوات نحو مجال العمل قد حقق أهدافه على اكمل وجه واصبح من تدرب قادر على الدخول إلى سوق العمل وفى ختام الحفل تم تكريم كل من شارك في إنجاح المشروع من أساتذة وطلاب .

الكلمات المفتاحية

مقالات مشابهه

من قسم آخر


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

راديو القمة

radio

فيس بوك

a
;