مصر تواجه التغيرات المناخية

مصر تواجه التغيرات المناخية

احتلت قضية التغير المناخى فى الآونة الأخيرة اهتمام وسائل الإعلام وخبراء السياسة والاقتصاد لما لها من آثار جانبية خطيرة حالية ومستقبلية من حيث التأثير على المحاصيل وزيادة الظواهر الطبيعية الغريبة فضلاً عن زيادة درجة الحرارة بشكل ملحوظ وبلا شك أن التغيرات المناخية العديدة التى حدثت مؤخراً على نطاق الكرة الأرضية كلها والتى جاءت نتيجة كثير من السلوكيات الخاطئة أدت إلى زيادة التلوث وهو الأمر الذى جعل دول العالم تهب لمحاولة إنقاذ الأرض من مصير مجهول لو استمرت نفس العادات والسلوكيات التى أدت إلى زيادة التلوث والتغير المناخى .
والتغير المناخى الذى يعانى منه العالم فى الآونة الأخيرة أصبح مشكلة كبيرة ينبغى أن تطرح على الإطار المجتمعى والتى تعمل عليها الدولة حالياً بشكل كبير من خلال زيادة الوعى فى المجتمع لقضايا البيئة المختلفة حيث أصبحت هناك ضرورة ملحة وليست رفاهية فالوعى المجتمعى فى كافة الدول مهم جدا للحد من التلوث وبالتالى التغير المناخى فمشاركة المجتمع فى الزراعة والاهتمام بالنباتات المنزلية مع الحفاظ على البيئة واستخدام مواد قابلة لإعادة التدوير ولا تضر البيئة سيكون من الملائم تعليمها أو إقراراها كمادة إضافية فى مراحل التعليم المختلفة، وأيضاً وضع قوانين حادة وحازمة ليس فقط للمحافظة على نظافة مصر بل وأيضاً الحفاظ عليها للأجيال القادمة، فمصر والقارة والكوكب مسئولية وأمانة ينبغى الاهتمام بها بشكل أكثر فى سبيل مستقبل أفضل للأجيال القادمة.
وللحقيقة يوجد فى مصر إهتمام كبير من القيادة السياسية و الحكومة للحد من اثار وأضرار التغير المناخى بدأ فعليا على أرض الواقع فهناك توجيه باستخدام الطاقة المتجددة مع إقامة طواحين هوائية وخلايا شمسية وأيضاً استغلال وتطوير القناطر المختلفة والمتعددة على نهر النيل قد أدت للكفاية فى مجال الطاقة بل وأيضاً وجود فائض يتم تصديره حالياً، وأصبح استغلال الطاقة البترولية يخضع فى الأساس لتوفير الطلبات الداخلية للدولة المصرية مع التصدير ومحاولة اكتشاف آبار جديدة من البترول والغاز
إن ما تقوم به مصر من محاولة الموازنة بين الجانب التطويرى فى مجال الطاقة والبحث وأيضاً استغلال الموارد الطبيعية نموذج رائع فى محاولة حل مشكلة التغير المناخى ولكن لن تكفى الجهود المصرية وحدها إلا فى وجود اتفاق دولى من حيث تأثير مثل تلك القرارات على العالم أجمع وليس مصر وحدها، وهذا ما تقوم به الدولة المصرية فى استضافة قمة المناخ المرتقبة

الكلمات المفتاحية مصر تواجة التغيرات

مقالات مشابهه

من قسم آخر


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

راديو القمة

radio

فيس بوك

a
;