ايجات المغربية تستهل العام الجديد بمبادرة مجتمعية للشرق الأوسط

ايجات المغربية تستهل العام الجديد بمبادرة مجتمعية للشرق الأوسط

بدأت إدارة ايجات الشرق الأوسط عام 2022 بتدشين مبادرة مجتمعية تماشياً مع الخطوات الجادة اللي تتخذها ايجات المغربية على مستوى الشرق الاوسط للارتقاء بالمستوي العلمي والمهني للطلاب والخريجين، ودورها في التواصل مع العلماء و المفكرين و المبدعين في كافة المجالات.

وبدأ الإجتماع التأسيسي التشاوري للمجلس العلمي لمعهد ايجات الشرق الاوسط بالقاهرة، بحضور نخبة من الأساتذة و الشخصيات العامة و الدبلوماسية والمهنية بمصر، وشارك من الوطن العربي من دول الكويت والإمارات والبحرين واليمن بنخبة من المشاركين مما لديهم التأثير الإيجابي في تكوين الثقافة والهوية الوطنية في مصر والشرق الأوسط وأفريقيا، وذلك سعياً لتكوين مجلس استشاري علمي يخدم الطلاب و الخريجين وحلقة ربط بين ايجات والمجتمع المصري والعربي والإفريقي.

وعقد اللقاء اللواء الدكتور محسن الفحام امين عام المجلس العلمي والاداري لايجات الشرق الأوسط، وبحضور هشام خلف الله الممثل الإقليمي، والأستاذ دكتور نبيل السمالوطي أستاذ علم الإجتماع وعميد كلية العلوم الإنسانية جامعة الازهر سابقاً، والدكتور اللواء عبدالحكيم المهناوي أستاذ الإحصاء ومستشار كلية ناصر للعلوم العسكرية، والدكتور محمد علي إبراهيم أستاذ الاقتصاد بالأكاديمية البحرية - ومدير فرع الاكاديمية البحرية ببورسعيد سابقاً، والسفير أشرف عقل مساعد وزير الخارجية الأسبق، والدكتورة مني صبحي نورالدين أستاذ الجغرافيا بجامعة الأزهر، والدكتورة آمنة فزاع مستشار بالإتحاد الإفريقي، والدكتور عبدالكريم الوزان عميد كلية الإعلام الجامعة الاسلامية بمانيسوتا الأمريكية، والمهندس دكتور أحمد

عبدالحكيم المستشار بمعهد علوم الفضاء.

وشارك الحضور في الرؤي وبحث العرض التقديمي عن ايجات الشرق الأوسط وتبادل الآراء حول مستقبلها العلمي و المهني في الشرق الأوسط وأفريقيا، والاتفاق على أنه سيتم الإعلان قريباً عن تأسيس المجلس العلمي و المجتمعي لايجات الشرق الأوسط.

وأختتم اللقاء بتوجيه الشكر والتقدير للضيوف الكرام علي تلبيتهم الدعوة وحسن تعاونهم و تبادلوا الصور التذكارية، وأثنى الحضور على حسن التنظيم من إدارة ايجات وطلابها برئاسة الدكتور حسين السريدي رئيس ايجات، والدكتور زكريا فخرالدين المدير التنفيذي، والدكتورة هاجر نجيم المدير العام، مؤكدين على أن مصر والمغرب خلال العام الجديد 2022، ستحقق ما تصبو إليه من أهداف تنموية عظيمة تحت قيادة الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية، وسمو الملك محمد السادس ملك المغرب حفظهما الله.

الكلمات المفتاحية الشرق الاوسط

مقالات مشابهه

من قسم آخر


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

راديو القمة

radio

فيس بوك

a
;