بروتوكول تعاون بين مدينة الأبحاث العلمية وجامعة الدلتا التكنولوجية.

بروتوكول تعاون بين مدينة الأبحاث العلمية وجامعة الدلتا التكنولوجية.

تلقى د. خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، تقريرًا مقدمًا من د. منى عبداللطيف القائم بأعمال مدير مدينة الأبحاث العلمية والتطبيقات التكنولوجية، حول التعاون العلمي بين المدينة وجامعة الدلتا التكنولوجية.

وأفاد التقرير باستقبال الهيئة العامة لمدينة الأبحاث العلمية والتطبيقات التكنولوجية وفدًا من جامعة الدلتا التكنولوجية برئاسة د. هشام عبدالخالق رئيس جامعة الدلتا التكنولوجية، ونائب رئيس الجامعة، وعميد ووكيل كلية تكنولوجيا الصناعة والطاقة، بحضور عمداء المعاهد البحثية، ورؤساء المراكز التكنولوجية، وأعضاء هيئة البحوث بالمدينة؛ لبحث سبل التعاون العلمي والبحثي بين الجانبين.

وأشارت د. منى عبداللطيف إلى أن التعاون بين الطرفين يأتي في إطار الدور الرائد الذى تقوم به الهيئة العامة لمدينة الأبحاث العلمية والتطبيقات التكنولوجية ببرج العرب في مجالات العلوم المختلفة، وما تقدمه من خبرات ودعم للباحثين وتبادل الخبرات والعمل على تشجيع التطبيقات التكنولوجية في مجالات التكنولوجيا المتطورة، تماشيًا مع التحول التكنولوجي المتسارع لتحقيق التنمية الشاملة والمستدامة، وفقًا للاستراتيجية القومية للعلوم والتكنولوجيا والابتكار 2030.

وتأتي الزيارة تأكيدًا على أهمية التعاون والتنسيق في كافة أوجه التعاون بين الهيئات والمؤسسات البحثية والجامعية والتي تشمل التدريب، والبحوث، والدراسات والتطبيقات الفنية المشتركة في مجالات الصناعات التكنولوجية، والطاقة الجديدة والمتجددة وفقًا لخطة عمل معتمدة، فضلاً عن مشاركة السادة أعضاء هيئة البحوث من مدينة الأبحاث العلمية بالإشراف على مشروعات التخرج لطلاب الجامعة، بالإضافة إلى عقد دورات تدريبية وورش عمل مشتركة في المجالات ذات الاهتمام المشترك.

وأضاف التقرير أنه تفعيلاً للتعاون المقترح بين الجانبين، وقعت المدينة بروتوكول تعاون مشترك مع جامعة الدلتا التكنولوجية؛ بهدف الاستفادة من كافة الإمكانيات البشرية المتمثلة في الكوادر العلمية والفنية لدى الجانبين، وذلك من خلال المشاركة في توصيف المقررات الدراسية والحصص العملية الخاصة بجامعة الدلتا التكنولوجية، بما يخدم العملية البحثية والتطبيقية وتطوير المهارات التي يكتسبها للطلاب.

ولفت التقرير إلى أن الزيارة تضمنت جولة تفقدية لوفد جامعة الدلتا التكنولوجية، لمعامل المدينة المختلفة ومعاملها المركزية؛ للاطلاع على الأنشطة البحثية الجارية.

الكلمات المفتاحية خالد عبدالغفار

مقالات مشابهه

من قسم آخر


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

راديو القمة

radio

فيس بوك

a
;