حداد ثم صمت

حداد ثم صمت

يا من أسرت فؤادي وإرتحلت.

أمالى من محبتكم عتق وإطلاق.

أرجع إلي سرورآ كان لي معكم

وأرحم فأنت لسم الاه ترياق..

أخاف اليوم وأنسى أمسي

وحاضر أعيشة بذكراك

خبرني دون أن تسألني

كيف لمقلتيكم تنعم بغربتي ولا تشكي

أنا جريح الرمش

عذبة السهر أدماة الإنتظار

ليلي يتدفق ينابيع الشوق

يبعثر كل ما هو ساكن بالديار

حيران بين الواقع والخيال

ظل يتوسط ظلي ولا أراه

حلمآ يراودني بداخلى

هي ترسم لي حياة

بالإنفاس لذتها

بالروح هزتها

بالفؤاد رجفتها

فعلى أعتاب نظرة أشتكيها

بنفس الحرف أن لا ترى المنام بليلي

توقفت عن السؤال عنك

ربما سعدت بدون أنسي

فهل أخترت نزيلآ لقلبك

وتركتيني للظنون يمزقني شكي

الحزن غطى ملامح وجهي

أنت خمر تعتق بدمي

وحرف تعلق بفمي

فكيف للهجر تسعي

لن أنساك ولن لغيره أشكي

لن ابكي ولن أستعطف ودك

سأمضي وربما سأنسي

أشارك الصمت بنبضي

سأرسم ملامحك بإنفاسي

على زجاج قلبي

فهناك ستبقي

ولن يخيب فيك ظني

فقدت الهوى فبكيت

وشح الدمع والبصر وما هجرت

فلن تموت الروح

طالما أنتهجت الصبر

وأنا بعيد عنك

سأقف.. دقيقة حداد وصمت

الكلمات المفتاحية

مقالات مشابهه

من قسم آخر


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

راديو القمة

radio

فيس بوك

a
;