ثوره ٣٠ يونيو والقضاء على حلم الجماعة الإرهابية

ثوره ٣٠ يونيو والقضاء على حلم الجماعة الإرهابية

نحتفل بعد أيام قليلة بالذكرى السابعة لثوره الثلاثين من يونيو

تلك الثورة التي خرج فيها الشعب المصري بكل فئاتة رافضين حكم جماعة الأخوان الإرهابية ومرشدها العام

الذين أرادوا اختطاف الدولة المصرية والشعب المصري

متجاهلين تاريخ هذا الشعب الأصيل و تطلعاتة وأمالة في مستقبل أفضل والعيش في أمان وإستقرار

جاءت ثورة ٣٠ يونيو لتبنى دولة جديدة وتصحح مساراً وتفتح آفاقاً للحلم والأمل للملايين من الشعب المصري

الذين هتفوا ضد سماسرة الأوطان وسارقى الأحلام ليستردوا الدولة المصرية.

سبع سنوات مرت نجحت خلالها الدولة فى استعادة الأمن وبناء الاقتصاد فى أشرف وأنبل المعارك فى حب مصر على جميع الجبهات.

إستطاع فيها الشعب المصري بالتفافة حول مؤسسات الدولة

تحقيق الكثير والكثير من الإنجازات في سيناء والوادي

ناضل فيها هذا الشعب خلف الرئيس عبد الفتاح السيسي

ضد الإرهاب و الإرهابيين وانتصرنا معا وواجهنا حلم تفكيك الدوله لصالح مشروع الشرق الأوسط الجديد والفوضى الخلاقة

كما استطاع هذا الشعب من محاكمة كل خائن و فاسد أراد اختطاف الدولة المصرية وروع أبنائها وسرق مقدراتها وحاول هدم مؤسساتها وتسخيرها لخدمة الجماعة الارهابية لتحقيق أحلامها في حكم المنطقة

نحتفل بالذكرى السابعه لثوره ٣٠ يونيو ونحن أقوى من الأمس نملك بأمر الله ذمام كل أمورنا

جيشنا الأقوى في القارة الافريقية والمنطقه العربية ومنطقة الشرق الأوسط كلة

جيش قادر على حمايه أمننا القومي وحماية المشروعات التنموية على كل شبر من أرضنا ومياهنا الاقليمية

إستطاع الشعب المصري رغم الظروف الصعبة أن يتحمل القرارات الاقتصادية الصعبة لإعادة بناء دولتة الحديثة متسلحا بالقيم الأخلاقية والعلوم الحديثة وسواعد أبناءة لتنفيذ مشروعات عظيمة في مجالات النقل والطرق والمجتمعات العمرانية الجديده وفي مجال الطاقة والصحة والتعليم والزراعة تلك المشروعات التي شهدت لها كل المؤسسات الاقتصادية والمالية الدولية

وشهد لها العدو قبل الصديق وفي رأيي..

أن من أهم إنجازات هذة الثورة البيضاء هو إستعادة الدور المحوري الهام لمصر وسط أشقائها العرب والأفارقة على التوازي

علاوه على الإعتماد على الأجيال الشابة في قيادة كل مناحي الدولة

وتعظيم الاستفادة من مواردنا وثرواتنا وتنميتها طبقا لرؤية إستراتيجية تم التخطيط لها بعقول مصرية وطنية خالصة ومخلصة وهي الخطة الأستراتيجية لرؤية مصر 2030

إن احتفالنا بذكرى الثورة يُذكرنا بمن هم أعدائنا الحقيقيون بالداخل والخارج حتى لا ننسي

وليستمر لدينا الحافز في البناء والحفاظ عل مكتسبات ثورتنا البيضاء ولتحيا مصر مرفوعة راياتها عظيمة بشعبها وقائدها

أمنة مستقرة برعاية الله محفوظ شعبها

ولتظل مصر بلد الأمن والأمان ودرع الامة العربية على مر الزمان.

الكلمات المفتاحية ثورة 30 يونيو حلم

مقالات مشابهه

من قسم آخر


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

راديو القمة

radio

فيس بوك

a
;