فكر الثلاثينات

فكر الثلاثينات

مع بداية العقد الثالث من العمر تبدأ الشخصية في التغير وينتهي سن المراهقة بكل أشكاله والوانه، ويبدأ العقل ينضج ويبعد عن سطحية الأمور وغوغائية الحديث وجهل الفكر، ويبدأ بالنظر بعمق في كل ما سبق لك في حياتك وعلاقات تنتهي لأكتشاف من فيها على حقيقتهم، وعلاقات تبنا بمصداقية أكثر.

مع بداية العقد الثالث من العمر يكتشف الإنسان أشخاص كانوا بجواره طوال الوقت ولكن لم يكن يدركوا ما بداخلهم في حقيقة الأمر؛ فتبدأ بأكتشاف أن يوجد أشخاص تحبك بشدة لم تكن تعلم عن حبهم شئ من كثرت عتمت عقلك وقلبك وفكرك وسطحية وجهة نظرك في الأمور؛ تكتشف أشخاص ظللت طيلة حياتك معهم لأنك وجدت فيهم الفكر المتبادل وتفاهة الأمور ثم تكتشف بعد ذلك أنها كانت مهاترات عمرية مضت، وتجد أن يوجد الكثير من الأشياء تستحق الندم عليها فعلاً؛ فنظرتك للعمل تختلف وتصبح أكثر جديه ونظرتك للحب تختلف وتصبح أكثر سطحيه؛ وعقلك يبدأ في العمل ويتنحي قلبك، وتندم على أشياء فعلتها وتتمنى لو عادة الأيام للخلف لتتمكن من تصحيح بعض الأمور التي لا يمكن تصحيحها في وقتك الحالي، لأنك في هذا الوقت تتمتع بنضج فكري وعاطفي لم يسبق لك المعرفة به، وتحقق بعض القرارات الناجحة في حياتك؛ فأنت في الثلاثينات تتمتع بالعقلانية والنضج الكافي لتقوم ببعض التغيرات الحياتية فتحاول إصلاح ما سبق من حياتك بإتخاذ قرارات لتكون أكثر صواباً؛ وتقلل التجارب الفاشله وتحاول أن تمحي بعض الإنكسارات التي مرت عليك فتتلاشي شئ فشئ وتصبح أقوى؛ وتتجه إلى تحقيق النجاح والإنجازات.

في مروري بالعقد الثاني ومع بداية العقد الثالث أكتشفت أن ليس كل من يبتسم في وجهك يحبك؛ وأن للحديث أكثر من معنى؛ وأن ليس للحب معنى في الحياة إلا أنها رغبة يجب كبح جماحها لكي تستطيع السيطرة عليها.

أكتشفت أن للشخص الواحد أكثر من شخصية كلهم مختلفون عن بعضهم؛ وأصبحت أكثر تفهماً لنظرية الإختلاف؛ وأن الإختلاف في وجهات النظر لا يفسد للود قضية؛ وأن لا اتودد لكل من أحب لأني لا أعلم ما في نفوس البشر.

قرأت نظرية قريباً أن كلما تقدم العمر بالإنسان يزيد الإقبال على الحياة وترتفع روحك المعنوية وتتحسن حالتك النفسية وروحك تميل إلى تصحيح الأمور وتجنب المشاكل لأنك تصبح أكثر وعياً وتكيفاً في علاقتك وأنه لم يعد هناك متسع من الوقت ليهدر في خلافات وغضب.

مع الثلاثينات أرغم نفسك على تفهم الآخرين لكي تصبح أكثر إستقلالية لكن تمحق فكرة أستئذان البعض للقيام بما تريد؛ أدعم نفسك بنفسك؛ ردد دوماً أنك تستطيع وستفعلها.

أنت المحرك الأساسي لحياتك.

أقمع أي تدخلات في حياتك.

لا تتظاهر بما لا تريد فعله.

لا تظل في مكان لا تريده.

لا تظل مع شخص لا تحبه.

يكفي إستنزاف روحك وتمتع بما بقى لك في الحياة

الكلمات المفتاحية فكر الثلاثينات

مقالات مشابهه

من قسم آخر


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

راديو القمة

radio

فيس بوك

a
;