ممرض يتعدى على الصحفي الفلسطيني المصاب «عز أبو شنب»

  • عرض 4 صورة

أقدم الممرض ح.ا والذي يعمل في قسم الاستقبال بمستشفي فلسطين بالقاهرة بالاعتداء والقذف والشتم على الصحفى المصاب عز عبد العزيز أبو شنب ما أدى إلى فتح غائر في جرح قدمه المصاب بها من قبل الاحتلال الإسرائيلي أثناء تغطيتيه في مسيرات العودة وكسر الحصار.

وبحسب كلام الصحفي المصاب قام الممرض بركل علي منطقة الإصابة بعد أن طلب منه اعطاءه الحقنة المقررة والمغطية ماليًا من قبل التحويلة الطبية، وقبل الحادث شرح الصحفي أبو شنب للممرض طبيعة وضعة وانه جاء بتغطية كاملة إلا أنا الممرض أصر على دفع مبلغ من المال.

يقول الجريح أبو شنب إنّه في تمام الساعة الثانية من فجر يوم الأحد 2019/12/22 دخل إلى قسم الاستقبال في المستشفى ولم يجد أحد سوى الممرض ح.ا الذي كان يشرب دخانًا خارج المستشفى، وعندما أراد الصحافي إعلامه بأنّه يحتاج إلى الحقنة المكتوبة في ورقة العلاج، وبين للممرض أنَّ ذلك يوحي بضرورة تلقى الحقنة الطبية المكفولة من خلال التحويلة الطبية، أي ما يعني أنّها مجانيّة على حساب الجهة المانحة للتحويلة الطبية.

شرع الطبيب بتجهيز الحقنة الطبية ليذكره«ابو شنب» أن هذه الحقنة تأخذ ببطئ كونها ذات فعالية كبيرة حسب المعتاد إلا أن الممرض أعطاه إياها جرعة واحدة ما تسبب بألم كبير للجريح عز، ليطلب من الممرض المغادرة، لكن الممرض رفض أن يخرجه إلا مقابل دفع مبلغ من المال، أراد الصحافي منه ورقة تختم من الخدمات الطبية المتكفلة بذلك فرفض الممرض.

ويستكمل «ابو شنب» غادرت قسم الاستقبال فقام بركلي علي قدمي المصابة ، تلك الضربة كانت كفيلة أن تعيد حالتي لنقطة الصفر بعدما تسببت بنزيف في منطقة القدم التي قد التأمت، وانفتاح الجرح من جديد.

ويستذكر «عز »أنَّ الممرض لم يكتفي بأن يتعدى عليه بل زاد ذلك من خلال التهجم عليه بأدنى المصطلحات الشاتمة لعرضه وعائلته ووصف وطنه فلسطين بالخونة والجواسيس ، بل وطال ذلك سيادة الرئيس الفلسطيني محمود عباس واصفًا إياه بالعميل ومتاجر وكذلك قام بوصف شهداء فلسطين بالكلاب .

الملفت للنظر أنَّ عز لم يقوم بأي عمل يدعوا الممرض لفعل تلك الأفعال سوى طلبه بأن تكون الحقنة على حساب التكلفة الكاملة أي ما يعني ضمن مصاريف التحويلة كما جرت العادة كما أنه وثق اسمه في دفتر الأحوال وكتب خدمات طبية 100٪ قبل مطالبته بالفلوس .

كافة تلك الأحداث التي جرت بين المصاب والممرض الذي يعمل في مستشفى فلسطين في العاصمة المصرية القاهرة مصور بالصوت والفيديو من خلال كاميرات المراقبة المنتشرة في مكان الحدث.

قام عز أبو شنب تقدم ببلاغ في قسم مصر الجديدة و رقم المحضر 2019/20184، بتاريخ 2019/12/27

وطالب الجريح عز أبو شنب الهلال الأحمر الفلسطيني بالوقوف أمام مسؤوليته على أعقاب الاعتداء عليه، مشددًا على ضرورة متابعة الواقعة وتحمل المخاطر التي قد تنتج عن تلك الركلات لقدمه.

وناشد أبو شنب السيد الرئيس محمود عباس والنائب العام أكرم الخطيب اتخاذ الاجراءات القانونية اللازمة ضد ادارة تسيير اعمال المستشفي ومحاسبتها حيث الانفلات والاهمال يسيطر علي جميع أروقة مستشفي فلسطين

ولم تتخذ ادارة المستشفى اى اجراء رسمى مع الممرض الى الآن بالرغم من ثبوت حادثة الاعتداء حيث أبلغوه بأنه تم طرده بشكل شفوي ورفضوا اعطائه أي اثبات بطرده أو أتخاذ اي اجراء ضده لذلك تتحمل ادارة المستشفي المسؤولية الكاملة عن الحادثة .

الجدير بالذكر أنَ عز أبو شنب أصيب بقدمه اليسرى أثناء عمله الصحافي في مسيرات العودة وكسر الحصار المقامة على الحدود الشرقية لقطاع غزّة ، وعضو دائم في نقابة الصحفيين الفلسطينيين، وعضو الاتحاد الدولي للصحفيين، ويعمل كذلك في الحرس الرئاسي الفلسطيني، التابع للرئيس محمود عباس.

الكلمات المفتاحية ممرض

مقالات مشابهه

من قسم آخر


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

راديو القمة

radio

فيس بوك

a
;