إفتتاح ورشة عمل تدريبية لتعزيز التعاون الألمانى- العربى نحو مستقبل الطاقة والمياه

  • عرض 3 صورة

نظمت أكاديمية البحث العلمى والتكنولوجيا بالتعاون مع الأكاديمية العربية الألمانية لشباب العلماء في العلوم والإنسانيات اليوم ورشة تدريبية بعنوان "الوضع الحالى والمستقبلى لتطور مجالى الطاقة والمياه" ، وتستمر الورشة حتى يوم 7 نوفمبر 2019، وتأتى فى إطار إتفاقية التعاون المبرمة بين الأكاديمية العربية الألمانية لشباب العلماء وأكاديمية البحث العلمى والتكنولوجيا لدعم التعاون المصرى الألمانى فى مجال العلوم والتكنولوجيا. وسيتم عقد عدة جلسات لمناقشة عدد من الموضوعات ويحاضر فى ورشة العمل عدد من أعضاء الأكاديمية من العلماء المتميزين العرب والألمان بالإضافة إلي مجموعة من الخبراء الدوليين رفيعى المستوى من دول: أمريكا، وفنلندا، والسويد، واليابان، وبلجيكا، والهند .

وتهتم ورشه العمل بمناقشة موضوعات ذات تاثير واهتمام إقليمي مثل تغير المناخ وتكنولوجيا ترشيد الطاقة واستغلال أفضل الموارد مع تسليط الضوء على قضايا الاحتباس الحرارى وتبعاته ودورها فى التأثير على مصادر الطاقة والمياه عالمياً، وعرض لأنظمة وتطبيقات فعالة لإدارة التكنولوجيا وبالأخص المتعلقة بمصادر الطاقة الجديدة والمتجددة .

وتتضمن الورشة أيضاً تدريب عدد 30 طالباً عربياً وألمانياً تم إختيارهم من قِبل لجنة دوليه بناءاً على خلفيتهم الدراسية وكانت الأولوية لمجالى العلوم والهندسة، وذلك بهدف إشراك طلاب الجامعة والباحثين الشباب فى العديد من الأنشطة التدريبية والتعليمية حول الوقود الشمسى وتصنيع وإختبار الخلايا الشمسية، وعمليات معالجة المياه المتقدمة بإستخدام تقنية النانو، إلى جانب أنظمة تحلية المياه بالطاقة الشمسية.

كما تأتى الورشة فى إطار سعى أكاديمية الشباب الألمانية العربية للعلوم الإنسانيات لتضافر الجهود ورفع القدرات العلمية فيما يتعلق بوضع إستراتيجيات الطاقة، المياه، والسياسات العامة المتعلقة بتطوير قطاع الطاقة المتجددة، خاصة وان قطاع الطاقة المتجددة أصبح يشكل سوقاً استثمارياً .

افتتح صباح اليوم الورشة د. محمود صقر، رئيس أكاديمية البحث العلمى والتكنولوجيا ود. عرفة صبرى، عميد كلية العلوم نائباً عن د. أحمد جابر، رئيس جامعة الفيوم، بكلمات ترحيبية بالسادة الخبراء الدوليين والمحاضرين من أعضاء الأكاديمية الألمانية العربية المشاركين فى ورشة العمل وحضور كبير من طلاب وباحثى الجامعات المصرية والعربية والألمانية .

وفى كلمته أكد د. محمود صقر، رئيس أكاديمية البحث العلمى على الفرص الكبيرة لتعميق الحوار العلمى بين مصر وألمانيا والذى يزداد قوة بالتعاون الوثيق مع الأكاديمية العربية الألمانية للعلماء الشباب فى العلوم والإنسانيات من خلال المكتب الإقليمى فى الأكاديمية، وقد اشاد بالهدف الذى تسعى إليه ورشة العمل التدريبية فيما يخص مجالى الطاقة والمياه، وأشار إلى أن مصر لها خطط طموحة لتكون من اكثر الدول تاثراً في تكنولوجيا مجال للطاقة الجديدة والمتجددة، وأن الأكاديمية تدعم المشاريع والخطط المستقبلية التى تسعى إلى تنفيذ إستراتيجية التنمية المستدامة فيما يخص رفع كفاءة الطاقة وإستغلال المصادر الطبيعية فى توليد الطاقة وتحلية المياه .

وقد أوضح صقر، أن أكاديمية البحث العلمى افتتحت فى مارس 2018 محطة الطاقة الشمسية متعددة الاستخدامات ببرج العرب، وهي تعد المحطة الأولى عالمياً من حيث الابتكارات المطبقة في هذه المحطة، حيث إنها متعددة الاستخدمات وذلك من خلال استغلال الطاقة الحرارية من ضوء الشمس على مرآة عملاقة، وعلى مساحة 12 فدانًا، وتبعها افتتاح المعمل المصري الصيني المشترك للطاقة المتجددة فى سبتمبر الماضى، وهو المعمل الأول من نوعه كمركز للبحوث والتطوير والابتكار في مجال تصنيع الخلايا الكهروضوئية والألواح الشمسية وتطوير صناعة الطاقة الشمسية وزيادة كفاءتها على المستوى القومي والإقليمي .

الكلمات المفتاحية إفتتاح ورشة عمل تدريبية

مقالات مشابهه

من قسم آخر


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

راديو القمة

radio

فيس بوك

a
;