القسم في القرآن الكريم 

القسم في القرآن الكريم 

أقسم الله تعالي بكثيرا من مخلوقاته فاقسم مثلا بالعصر واقسم بالنجوم واقسم بالضحي واليل واقسم بحياة النبي صلي الله عليه وسلم فهو يقسم بما شاء ليلفت النظر إلي قدرته تعالي وبيان عظمته سبحانه ولا يجوز لنا أن نقسم إلا بالله فمن كان حالفا فليحلف بالله أو ليصمت ولنتوقف أمام قسم الله في سورة الشمس فيقول تعالي
والشمس وضحاها "أقسم الله بالشمس ونهارها وإشراقها ضحى,
والقمر إذا تلاها وبالقمر إذا تبعها في الطلوع والأفول,
والنهار إذا جلاها "وبالنهار إذا جلى الظلمة وكشفها,
والليل إذا يغشاها "وبالليل عندما يغطي الأرض فيكون ما عليها مظلما,
والسماء وما بناها وبالسماء وبنائها المحكم,
والأرض وما طحاها وبالأرض وبسطها,
ونفس وما سواها "وبكل نفس وإكمال الله خلقها لأداء مهمتها,
فألهمها فجورها وتقواها فبين لها طريق الشر وطريق الخير,
قد أفلح من زكاها "قد فاز من طهرها ونماها بالخير,
وقد خاب من دساها "وقد خسر من أخفى نفسه في المعاصي.
كذبت ثمود بطغواها "كذبت ثمود نبيها ببلوغها الغاية في العصيان,
إذ انبعث أشقاها "إذ نهض أكثر القبيلة شقاوة لعقر الناقة,
فقال لهم رسول الله ناقة الله وسقياها فقال لهم رسول الله صالح عليه السلام: احذروا الناقة التي أرسلها الله إليكم آية أن تمسوها بسوء, وأن تعتدوا على سقيها, فإن لها شرب يوم ولكم شرب يوم معلوم.
فكذبوه فعقروها فدمدم عليهم ربهم بذنبهم فسواها فشق عليهم ذلك, فكذبوه فيما توعدهم به فنحروها, فأطبق عليهم ربهم العقوبة بجرمهم, فجعلها عليهم على السواء فلم يفلت منهم أحد.
ولا يخاف عقباها ولا يخاف- جلت قدرته- تبعة ما أنزله بهم من شديد العقاب.نسأل الله القبول

الكلمات المفتاحية القسم القرآن الكريم

مقالات مشابهه

من قسم آخر


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

راديو القمة

radio

فيس بوك

a
;