ما ظنك بي

ما ظنك بي

غموض يخيم على طريقى

يقبع خلف الابواب رفيقى

إرادة تخترقني

فهل يرضي فضولي

يا ويلي يا ويلي

من تأخير وليد تفكيري

متى يغادرني روعي

لأسيطر على نفسي

راسخ فى ظلماتي

مهيب فى شرودي

غارق فى كوابيسي

التقط إنفاسي

من صمت مشواري

تلك مصيبتي

ومشيئه أخطائي

أنا بى لست إدري

أحاول ألا يعتصرني آلمي

وألا يحرق خلايا عقلي

لم أرى النوم يجافى عيني

بل يلح ليخرق هدفي

يا ليتني أستطع أن أحرر نفسي

من ويلات زمني

غريق متمسك ببريق أملي

أبدآ لن أبوح بسري

إلا بعد اكتمال رحلتي

أو ينتهي أمري

الكلمات المفتاحية الابواب رفيقى

مقالات مشابهه

من قسم آخر


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

راديو القمة

radio

فيس بوك

a
;