طوفان أم إخفاق

طوفان أم إخفاق

لم تتبدل بنا الأيام
تمر بنا كدقات عقارب الساعة
بسرعة دون إنتظار
فتمضي بنا للسنين
ولنهاية المطاف
فهل إنقطع بنا الرجاء
ولم يعد بالقلب سوى الحزن
والخوف من الغد دون لقاء
هل تمزقت بيننا الأوصال
فتأه الحنين منا وأصبحنا نتمناه
بعدما إزداد الصراخ
فمن منا يتجمل بالصمت رداء
كذبنا من صدق وصدقنا من كذب
وهدمنا العهد وأنكرنا الوعد
فذاب الود كقطعة ثلج بالهواء
وفجأة ذارنا القدر وأفترقنا دون وداع
فكل هيام الجسد لم يترك
للبعض سوى الذكرى والآلام
لم يعد للكره بي مكان
فكلما جرحت لملمت جروحي
بصمت وأمتثال للأقدار
وأنتظرت خيوط من الإيمان
ولكن الروح ترفض التراجع
وتؤمن بالغياب
فهل تتراجع ولو للحظات
مع فجر جديد يحمل معه الأمل
دون عذاب أو نفاق
فكلما ضاقت نفسي يومآ
فربما عجزت عيني أن ترآه
كما تراك
فشعاع النور يكفية ثقب بجدار
ليتسلل ويغزو الحلم بالضياء
والأمر متروك للروح
هى من تتخير وتحتار
فهل الصمت إكتمال
أم طوفان بعد الإختبار

الكلمات المفتاحية طوفان إخفاق

مقالات مشابهه

من قسم آخر


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

راديو القمة

radio

فيس بوك

a
;