فن إدارة الحملات الأنتخابية

فن إدارة الحملات الأنتخابية

مما لا شك فيه بقدوم المعترك الأنتخابي يتسأل الجمهور عن المرشحين المتقدمين لهذا العرس الديمقراطي ، وبالتالي لا يمكن لمرشح أن يكون بارزًا لامع إلا بهيكل تنظيمي هادف يشرف وينظم ويتدارس كل خطواته بحكمة وحنكه شديدة .

ومن هذا المنطلق وبما رأيته من أنصار بعض المرشحين من عشوائيه شديدة وأسلوبهم الهجومي المستفز مما يسبب ويكون عامل مضاد يضر أكثر ما يفيد بل يكون بيئة خصبة لتكوين جبهة مضادة لهذا المرشح تكون بمثابه السيف الذي يهاجمه وينال منه ، وتفاديًا لهذا الوضع لابد لكل مرشح من حملة إنتخابيه تكوينها كالأتي

لجنة الأستشارية

لجنة التنظيمية

لجنةالأعلامية

لجنة قانونية

فالإدارة الأستشارية هي العنصر الأساسي لكل مرشح تكون العقل المفكر حيث تقوم بدراسة المنافسين وإتجاهات كل منهم، وكذلك دراسة مناطق القوة التصويتية والضعف وإتخاذ القرارت التي من شأنها تعزيز مناطق القوة وتقوية وتقويم مناطق الضعف ، وينبغي أن يكون أعضاء هذه اللجنة من أهل الخبرة تميل إلى أهل الخبرة من كبار السن ممزوجة بالشباب، ولابد أن تتضمن هذه اللجنة لعدد من السفراء والرسل الذين يتمتعون باللباقة وسرعة الإقناع وحسن التفكير وحكمة التعامل مع المواقف الطارئة.

أما الأدارة التنظيمية تعتمد دومًا على عنصر الشباب لما له من قدرة على الحركة والتنظيم وتفعيل ما تتخذه اللجنة الأستشارية من قرارات ، وينبغي على أعضاء هذه اللجنة أن يكونوا مما يتمتعون بالقبول لدي الجميع لأنه أكثر اللجان إحتكاك بالشارع و مواقفهم في التعامل مع الجمهور إما أن تكون شهادة وإمتياز ونقطة في صالحهم أو العكس.

وفي ذات السياق لابد لكل مرشح من مركز إعلامي قادر على تسويق مرشحه وإبراز أهداف المرشح ونشر فكره وتوعيه الجمهور بالبرنامج الأنتخابي ، ويختص المركز الإعلامي أيضًا بالرد على إستفسارات الناخبين وإيصال رسائلهم ويكون حلقة وصل بين الجمهور وكل لجان الحملة .

ونختتم باللجنة القانونية وهي المظلة الشرعية لجميع اللجان حيث يتم من خلالها بلورة كل القرارات تحت مائدة القانون، ويتم من خلال اللجنة بحث قانونية الأجراءات والقرارات بما لا يدع مجال الطعن أو التشكيك في المرشح .

الكلمات المفتاحية فن إدارة الحملات

مقالات مشابهه

من قسم آخر


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

راديو القمة

radio

فيس بوك

a
;