هل تذكرني إذا التقينا

هل تذكرني إذا التقينا

ربما في تلك الحياة نتقابل مع بعض الأرواح التي تشبهنا فنأنس بها.. ولكن لقليلٍ من الوقت.. لأن الأرواح المتشابهة سريعة الذوبان.. في عالم المستحيل..

بل في عالم الصعوبات اللامتناهية والتي تبني كثيرًا من العوائق بين كل جميل.. فالدنيا سجنٌ لمن أراد أن يسير على الطريق المستقيم ولا يتزحزح عنه ولو قدر أنمُلة..

ثم تجد ذلك العالم سرعان ما يلقى بأصواته الصاخبة على تلك الأرواح لتنذرها بالرحيل..فترتحل تلك الأنفس المتشابهة.. لتحيا حياتها مع المختلفين اختلاف الليل والنهار واختلاف الأبيض والأسود.. بل ويسير كل منهما في طريق الأشواك التي تدمي الجراحات بلا اندمالٍ..

ستتعالي الأصوات وحينها يتأوه المرء تأوهاتٍ صاخبة يسمع دويها أذنيه حتمًا ويصاب بالصمم صوب كل جميلٍ، فيصبح الجميل بلا معنى لأنه لا يكاد يسمعه..

ربما يومًا يأتي الجميل وتهدأ التأوهات وتصفو الأذن لتسمع ما تنتظره وتتلاقي الأرواح المتشابهة.. ربما؟!

ولكن..إذا مر الزمان..هل حينها سيتذكروا بعضهم؟!

الكلمات المفتاحية هل تذكرني التقينا

مقالات مشابهه

من قسم آخر


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

راديو القمة

radio

فيس بوك

a
;