ظاهرة تعامد الشمس على قدس الاقداس بقصر قارون بالفيوم

  • عرض 4 صورة

مع كل مساء نطالع القارئ عن بعض المعالم الغائبة عن عيون الجميع والتى تعج بها محافظة الفيوم أقرب المحافظات للقاهرة واليوم نرحل معهم فى رحلة تعامد الشمس نهاية شهر ديسمبر من كل عام وتحديدا يوم " 21 " وقبل إنتهاء العام والتعامد الذى يتم فى معبد ديوينسيوس او قصر قارون كما يشاع وهو المعبد الذى شيد فى العصر البطلمى والتعامد يظهر على قدس الاقداس للاله سوبك اله الحب والخمر فى ذلك العصر والذى يرمز له بالتماسيح وهى إحدى الظواهر المتواجدة فى بحيرة قارون فى ذلك التوقيت والظاهرة بالرسوم داخل المعبد ظلت التماسيح تأتى للبحيرة عن طريق فيضان النهر حتى تم بناء السد العالى وانقراضها تماما من البحيرة التى تبعد عشر كيلو متر عن القصر الظاهرة والتى تتوافق مع ظاهرة مماثلة بالاقصر وفى نفس التوقيت تتزامن مع بداية موسم الزراعة فى العصور القديمة والفيوم ظلت سلة الدولة الرومانية ومصر من المحاصيل المختلفة مثل الشعير والحنطة لما تتمتع بأراضى خصبة ومرور رافد من روافد النيل بها وهو بحر يوسف والذى منح الفيوم أن تصبح الواحة الخضراء بوسط الصحراء الغربية كما ذكرنا من قبل اهلا وسهلا بزائر الفيوم للتمتع بشمسها الدافئة بفصل الشتاء ما جعلها المشتى الملكى على مر العصور لكل ملوك وأمراء مصر .

الكلمات المفتاحية ظاهرة تعتمد الشمس الفيوم

مقالات مشابهه

من قسم آخر


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

راديو القمة

radio

فيس بوك

a
;