جامعة بدر الأولى على مستوى الجامعات المصرية فى التصنيف الدولى "WURI"

جامعة بدر الأولى على مستوى الجامعات المصرية فى التصنيف الدولى "WURI"

أعلن الدكتور فوزى تركى، رئيس جامعة بدر فى القاهرة، أن جامعة بدر فى القاهرة حصلت على المركز الـ(58) على مستوى العالم بالترتيب العالمى فى تصنيف جامعات العالم ذات التأثير الحقيقى "World's Universities with Real Impact2022" لعام (2022) من أفضل (100) جامعة ومؤسسة تعليمية وبحثية مقارنة بالعام الماضى، حيث حصلت على ترتيب (67) لعام (2021) حيث استطاعت التقدم (10) مراكز خلال عام واحد.. مشيراً إلى أن ذلك يدل على مدى الإهتمام بالتعليم الأكاديمى والبحث العلمى داخل الحرم الجامعى، بدعم كامل من الدكتور حسن القلا رئيس مجلس أمناء الجامعة.

فى الموضوع ذاته، أشار الدكتور إبراهيم القلا، نائب رئيس جامعة بدر فى القاهرة لشئون التعليم والطلاب، أن الجامعة حصلت فى تصنيف جامعات العالم ذات التأثير الحقيقى (٢٠٢٢) على الترتيب (36) من ضمن أفضل (50) جامعة فى إدارة الأزمات حول العالم، وحصلت أيضاً على الترتيب (10) من ضمن أفضل (50) جامعة فى إدارة الثورة الصناعية الرابعة حول العالم.. مضيفاً أن عدد الجامعات المنافسة هذا العام أكبر من الأعوام السابقة للجامعات والمؤسسات التعليمية العالمية ذات التأثير الحقيقى؛ لتأتى "جامعة بدر" فى صدارة الجامعات المصرية فى التصنيف، وبذلك تكون قد تفوقت على الكثير من الجامعات: "العالمية، الإقليمية والمحلية".

أفاد نائب رئيس جامعة بدر فى القاهرة لشئون التعليم والطلاب، أن الجامعة حصلت على الترتيب (21) من أفضل (50) جامعة فى التبادل الطلابى والإنفتاح حول العالم فى تصنيف جامعات العالم ذات التأثير الحقيقى (٢٠٢٢)، وحصلت على الترتيب رقم (48) من ضمن أفضل (50) جامعة فى روح ريادة الأعمال، وحصلت على الترتيب رقم (8) من ضمن أفضل (50) جامعة فى القيم الأخلاقية حول العالم.. مشيداً بفريق لجنة التصنيف الدولى المكون من: "الدكتورة جيهان حمزة رئيسة مكتب التايكو ونادى ريادة الأعمال فى الجامعة، الدكتور محمود فهمى الصبحى مساعد رئيس الجامعة لشئون البحث العلمى، والدكتور عبداللطيف أحمد مدير مركز الضمان والجودة والتطوير المؤسسى بالجامعة".

من جانبه، أضاف الدكتور عمرو الإتربى، نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحوث والتعاون الدولى، بأن تقدم الجامعة فى التصنيفات العالمية للجامعات يعد إنجازاً مهماً ويعكس دور الجامعة العلمى والبحثى؛ لتجدد "جامعة بدر" تعهدها بالسعى إلى التطوير والمنافسة الشريفة نحو الأفضل دائماً وسط أكثر من 30 ألف جامعة حول العالم من 200 دولة فى الـ5 قارات.

أوضح نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحوث والتعاون الدولى، إلى أن هذا التقدم الملحوظ جاء نتيجة التطوير والتحديث المستمرين للوائح وآليات النهوض بالعملية التعليمية والبحث العلمى والإبتكار داخل كليات الجامعة وكثرة الاتفاقيات الدولية وبروتوكولات التعاون المشترك مع كبرى المؤسسات التعليمية فى مختلف قارات العالم بالدول المتقدمة خصوصاً فى "أمريكا، وأوروبا، وجنوب شرق آسيا".. منوهاً أن عدد الاتفاقيات التى وقعتها الجامعة والبالغ عددها أكثر من (40) اتفاقية دولية و (6) اتفاقيات مع كبرى المنشآت الأكاديمية والمتخصصة فى مصر؛ لتبادل الخبرات والتدريب المستمر لـ"أعضاء هيئة التدريس ومعاونيهم، والطلاب"، ساعد فى الإرتفاع بمستوى فعاليات أنشطة تداول المعلومات الأكاديمية والبحثية؛ مما يصب فى مصلحة الطلبة، ويساعد على تخريج طالب يتمتع بكفاءة عالية يسهم فى بناء المجتمع "المحلى، والإقليمى، والدولى" وساهم فى التقدم فى التصنيفات الدولية للجامعات.

فى سياق متصل، كشف الدكتور محمود الصبحى، مساعد رئيس جامعة بدر لشئون البحث العلمى، أن هناك جهوداً تقودها "لجنة التصنيف الدولى" فى الجامعة؛ لتحقيق أعلى مشاركة للجامعة فى التصنيفات الدولية المختلفة بالبحث العلمى من خلال تشجيع الباحثين على النشر الدولى المتميز ودعم نشر الأبحاث فى المجلات العالمية ذات التأثير العالمى بشكل مستمر، تحت إشراف كوكبة من أعضاء هيئة التدريس التى تنتقيهم إدارة الجامعة من أعرق الجامعات "المصرية، والدولية"، كلاً فى مجال تخصصه لتدريس الطلاب فى الكليات والمهنيين فى المركز المتخصصة داخل الحرم الجامعى.

الكلمات المفتاحية جامعة بدر الأولى مستوى

مقالات مشابهه

من قسم آخر


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

راديو القمة

radio

فيس بوك

a
;