كيف تنصر نبيك

كيف تنصر نبيك

لم تكن هذه هي أول مره توجه الإهانة إلي الحبيب محمد صل الله عليه وسلم ولا أعتقد أنها ستكون الأخيرة فما أصابنا من وهن وضعف جعل منا لقمة طرية للكفرة الفجره أعداء هذا الدين الحنيف الخالد إلي أن يرث الله الأرض ومن عليها بدأ هذا الدين غريباً وسينتهي غريباً لعل أهم أسباب غربته في هذا الوقت سبب أساسي فيه هو نحن المسلمين مما نحن فيه من بعد عنه وعن كتاب الله وسنة نبيه صل الله عليه وسلم أصبحت المساجد خالية والكل يتكاسل عنها إلا من رحم ربي تركنا المصحف وفضلنا الطرب والمغني جعلنا قدوتنا الاعبين والمطربين والرقاصين ونسينا الرواد الأوائل من أفضل كوكبة في التاريخ من الصحابة والتابعين منّ جعلوا الله ورسوله أحب إليهم مما سواهما لم يسجدوا إلا لله الواحد القهار تذللوا إليه وحده فأعزهم ونصرهم وجعلهم سادة للأمم كانوا رجالاً لا أشباه الرجال خضعوا لله فأخضع لهم الأرض ومنً عليها باعوا دنياهم بأخرتهم فكانت لهم دنيا وآخرة كانت نصرتهم لله وللرسول وللدين بكل غالي ونفيس بالروح والأهل والأنفس أما نحن بالهاشتاج والشجب والإدانة لذالك قلت أنها لن تكون المرة الأخيرة التي يسب فيها حبيبنا صل الله عليه وسلم أما إذا أردنا أن تكون حقاً الأخيرة فيجب العودة السريعة لكتاب الله وإحياء سنة رسول الله صل الله عليه وسلم فهذه هي النصرة الحقيقية والكل يستطيع أن ينصره ربوا أولادكم علي كتاب الله وسنة رسوله وذكروهم بالقدوة الحقيقية رسول الله وأصحابه وأتباعه أحيوا الدين تحيوا وتحفظوا به كرامتكم فلا عز بدون هذا الدين وما أنتم فيه من ذل وهوان من ابتعادكم عنه فاختاروا لأنفسكم طريقاً إن كنتم تريدوا نصرة نبيكم صل الله عليه وسلم

الكلمات المفتاحية

مقالات مشابهه

من قسم آخر


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

راديو القمة

radio

فيس بوك

a
;