دعم مزارعى القصب أصبح ضرورة

دعم مزارعى القصب أصبح ضرورة

مزارعي القصب ينتظرون عام كامل حتي حصاد المحصول فى شهر يناير وطوال العام يقومون برعاية المحصول بالري والرش والتسميد، كما أن خلال هذه الأيام وبسبب أزمة كارت الفلاح وما تبعة من أزمة نقص الأسمدة و بسبب تأخر وصول الأسمدة المدعمة للمزارعين وعدم كفايتها لتسميد المحصول لجأ العديد من مزارعى قصب السكر في محافظات صعيد مصر لشراء الاسمدة من السوق السوداء بسعر مرتفع جدا حرصا على المحصول وعدم تلفه ولابد أن يتم توعيضهم عن ذلك .
لهذا نطالب بزيادة سعر طن قصب السكر إلى 1000 حنيه، لما يلاقيه المزارع من ارتفاع جنوني في اسعار مستلزمات الانتاج والعمالة. كما أن سعر توريد قصب السكر ثابت منذ فترة طويلة عند 720 جنيها للطن برغم وصول شيكارة الاسمدة في السوق السوداء إلى 400 جنيه وكان أعلى سعر للشيكارة الواحدة من الاسمدة منذ ثلاث سنوات في السوق السوداء 280 جنيها،
وأننا اذ نطالب بذلك لأن أهمية هذا المحصول الاستراتيجي في إنتاج ما يزيد عن مليون طن سكر سنوياً ويصنع منه اكثر من 20صناعة أخرى غير السكر منها ” الخشب الحبيبي والميثان والورق والعسل الاسود والعطور وغيرها .لذا يجب تقديم جميع أنواع الدعم والمساندة لمزارعي قصب السكر حتى لايقبل المزارعون على زراعات أخرى بسبب مايتكبدونه من خسائر كما أن زيادة طن قصب السكر إلى 1000 جنيه هو أقل تقدير لهؤلاء المزارعين الذين ضحوا واستمروا في زراعة محصول قصب السكر على الرغم من استمرارهم في تحقيق الخسائر خاصة ونحن مقبلين على ظروف اقتصادية صعبة فى العالم أجمع
كما أن المزارعين لا يطالبون بأشياء مغالى فيها وكل ما يطالبون به التسعير العادل لطن قصب السكر بالشكل الذي يساعدهم في مواجهة أعباء المعيشة، ويحقق لهم ربحية مناسبة تعينهم على التغلب على ارتفاع تكاليف الأسمدة والتقاوي، ومستلزمات الإنتاج الأخرى؛ حيث ارتفعت أسعار المحروقات والنقل بشكل كبير خلال السنوات الماضية. وأخيرا نؤكد على ضرورة دعم الفلاح المصري لأن الفلاح يعاني أشد المعاناة من ارتفاع أسعار الأسمدة والسولار والكهرباء والعمالة والنقل .

الكلمات المفتاحية دعم مزراعى

مقالات مشابهه

من قسم آخر


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

راديو القمة

radio

فيس بوك

a
;