مجلس الأمن يدعو الرئيس الصومالي ورئيس الوزراء إلى الحوار بشأن صلاحيات كل منهما

مجلس الأمن يدعو الرئيس الصومالي ورئيس الوزراء إلى الحوار بشأن صلاحيات كل منهما

أعلن مجلس الأمن الدولي إدانة الخلاف المتصاعد بين الرئيس الصومالي المنتهية ولايته محمد عبد الله فرماجو، ورئيس وزراء البلاد محمد حسين روبلي، بشأن صلاحيات كل منهما.
وحث مجلس الأمن الدولي الطرفين على تبنى الحوار للحفاظ على أمن الصومال واستقراره، بحسب بيان لبعثة الأمم المتحدة في الصومال، اليوم السبت.
وقال البيان إن أعضاء مجلس الأمن الدولي استمعوا إلى إحاطة من ممثل الأمين العام حول آخر تطورات الأوضاع في الصومال.

ولفت إلى أن أعضاء مجلس الأمن أعربوا عن قلقهم العميق بشأن الخلاف المستمر داخل الحكومة الصومالية، الذي سيكون له آثار سلبية على الجدول الزمني للانتخابات في البلاد.

ودعا أعضاء مجلس الأمن الدولي المسؤولين الصوماليين على ضبط النفس بأقصى درجة، مشددين على أهمية الحفاظ على السلام والاستقرار في البلاد.

وأوضح البيان أن مجلس الأمن الدولي دعا جميع الأطراف إلى التحاور لحل خلافاتهم لمصلحة الصومال، داعيا إلى إعطاء الأولوية إلى إجراء انتخابات ذات مصداقية وتتميز بالشفافة، على أن تكون شاملة ويتم إجراؤها وفقا للجداول الزمنية التي تتوافق مع ما تم الاتفاق عليه في اتفاقي 17 سبتمبر/ أيلول و27 مايو/ أيار".

الكلمات المفتاحية مجلس الأمن

مقالات مشابهه

من قسم آخر


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

راديو القمة

radio

فيس بوك

a
;