الجامعة المصرية الروسية تنظم الملتقى العلمى للاتصالات والميكاترونيك بـ 150 مشروع

الجامعة المصرية الروسية تنظم الملتقى العلمى للاتصالات والميكاترونيك بـ 150 مشروع

نظمت كلية الهندسة بالجامعة المصرية الروسية فى القاهرة، المعرض والملتقى العلمى لـ"قسمى "الاتصالات" و"الميكاترونيات والروبوتات"، والذى يقام بشكل دورى كل فصل دراسى، حيث ضم عدداً من المشروعات المتميزة لبعض المقررات الدراسية ومشروعات التخرج لطلاب الفرقة النهائية بالكلية، تحت رعاية الأستاذ الدكتور شريف فخرى، رئيس الجامعة المصرية الروسية.

أوضح الأستاذ الدكتور علاء البطش، عميد كلية الهندسة بالجامعة المصرية الروسية، أن هذا الملتقى يأتى تنفيذاً لخطة تشجيع الطلاب على البحث العلمى والإبتكار، وفتح المجال للطلاب للمشاركة بأفكارهم لحل بعض المشكلات المجتمعية وتسهيل الحياة على المواطنين من خلال تلك المشروعات.. موضحاً أن الهدف من هذا الملتقى هو تنفيذ الطلاب لابتكارات باستخدام ما تعلموه فى بعض المقررات الدراسية، ونالت المشاريع والابتكارات إعجاب الحضور من الأكاديميين ورجال الصناعة وأصحاب الشركات الذين حضروا فعاليات المعرض.

أشار عميد كلية الهندسة بالجامعة المصرية الروسية، إلى أن بدايات الملتقى كانت من أربعة أعوام، حيث بدأت ببعض المشروعات المعتمدة على بعض المتحكمات المنطقية و"الميكروكونترولر".. كاشفاً عن أن عدد المشروعات المشاركة فى الملتقى الحالى وصل إلى (150) مشروعاً فى مختلف المجالات التكنولوجية والصناعية التى تحسن من جودة الحياه.

من جانبه، أكد الدكتور أحمد صديق، المدرس بقسم الإتصالات فى كلية الهندسة، أن أفكار مشروعات الطلاب فى الملتقى تواكب التطور الصناعى الكبير باستخدام التكنولوجيا الحديثة، ومن ضمن المشروعات المشاركة والتى أظهرت إبداع مطوريها هو "مشروع محطة تنقية وتحلية المياه"، والتى تم تصنيعها بالكامل بواسطة الطلاب، ومن المشروعات المتميزة الأخرى: "استخراج مياه بدرجة نقاء أعلى من المحطات الموجودة حالياً، مشروع تكييف مكتبى بدون استخدام الفريون، كرسى متحرك لأصحاب الإعاقة، ومشروع التحكم فى السيارة بالصوت".

فى نفس السياق، أوضح الدكتور تامر صالح، المدرس بقسم الإتصالات فى كلية الهندسة والمنظم العام للمعرض والملتقى، أنه تمت دعوة عمداء كليات الجامعة والسادة أعضاء هيئة التدريس بالكلية والجامعة وبعض رجال الصناعة والشركات للحضور؛ حتى يتم خلق روح المشاركة المجتمعية بين أصحاب الشركات والطلاب، وطرح مشكلات الصناعة ومحاولة حلها بنماذج مشاريع يقوم الطلاب بتنفيذها وعرضها على رجال الصناعة لتقييمها؛ مما يساعد على ربط الصناعة بالجامعة والبحث العلمى.

أفاد الدكتور تامر صالح، أن لجنة التحكيم تكونت من أعضاء هيئة التدريس المختصين وبرعاية مجموعة الـ"RGS"، وهى تعد من أهم المجموعات التى أنشئت بـ"الجامعة"؛ وتم تأسيسها بهدف نقل خبرات الطلاب العملية للطلاب المستجدين وتبادل المعرفه بينهم؛ بحيث يكون هناك تفاعل وتسليم الأجيال لبعضها البعض ومساعدة القديم للحديث وإثراء الخبرات لدى طلاب الجامعة.

حضر المعرض والملتقى العلمى لقسمى "الاتصالات" و"الميكاترونيات والروبوتات"، كلٌ من الأستاذ الدكتور إيهاب فتوح عميد كلية الصيدلة بالجامعة المصرية الروسية، الأستاذ الدكتور خالد توفيق عميد كلية طب الفم والأسنان بالجامعة المصرية الروسية، الاستاذ الدكتور هشام الهوارى وكيل كلية الأسنان، الاستاذ الدكتور جميل عبد الله وكيل كلية الصيدلة، الدكتور عمر هندى المدرس بقسم الميكاترونيات والروبوتات، الدكتور عمر فتحى المدرس بقسم الميكاترونيات والروبوتات فى كلية الهندسة بالجامعة المصرية الروسية، المهندس محمد شلبى رئيس جمعية الصناعات الصغيرة ومتناهية الصغر فى مدينة بدر، الدكتور أيمن سكر رئيس مجلس إدارة شركة المجد للأنشاء والتعمير.

الكلمات المفتاحية الجامعة المصرية الروسية

مقالات مشابهه

من قسم آخر


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

راديو القمة

radio

فيس بوك

a
;