سلامة: كورنا ستهدم خريطة السياحة في العالم و ترفع مصر وإفريقيا سياحيا

سلامة: كورنا ستهدم خريطة السياحة في العالم و ترفع مصر وإفريقيا سياحيا

أكد الدكتور هاني سلامة، رئيس لجنة السياحة والطيران بجمعية رجال الأعمال المصريين الأفارقة، أن الجمعية برئاسة الدكتور يسري الشرقاوي في حالة تواصل دائم ومباشر لمتابعة تداعيات ازمة كورونا علي السياحة والتي تعد مصدر هام جدا من مصادر الدخل محليا وعالميا.

و تابع سلامة، في تصريحات صحافية له اليوم، السياحة مرتبطة ارتباطا وثيقا بحركة الطيران العالمي، ولأن افريقيا لها دور هام وسط قارات العالم فكان اهتمام شركة مصر للطيران بعديد من الوجهات في إفريقيا منذ 87 عاما وكان للشركة العريقة السبق في التوسع يوما تلو الآخر في القارة وكان هناك توجهات ومازالت ستتخذ بعد عبور الازمة للتوسع في النقل الجوي مع الاشقاء الافارقة

و مضى يقول، كان لزاما علينا جمعية رجال الأعمال المصريين الأفارقة أن نسلط الضوء علي مستقبل السياحة والطيران ونحاول جاهدين التواصل مع المعنين من رجال الاعمال في القطاع للتشاور حول ما بعد فيروس كورونا، خاصة أن هناك عوامل كثيرة ستؤثر في خريطة العالم السياحية.

و أضاف سلامة، أن خطة أفريقيا السياحية 2030، أن تكون السياحة الإفريقية في الصدارة في الأعوام القادمة وخاصة بعد انهيار الدول العظمي سياحيا على رأسها إسبانيا التي تتصدر المرتبة الأولى في الانهيار يليها بورصة ميلانو بإيطاليا، و برلين و ألمانيا و لندن.

و قال سلامة، إنه يتوقع توافد الوفود السياحية علي الوجهة الأفريقية بعد التعافي من فيروس كرونا عالميا.

وتابع سلامة، ارتفعت خسائر القطاع السياحي فى أفريقيا و البلدان العربية، نتيجة إلغاء كثير من الحجوزات وتوقف الرحلات الجويه وما زالت الخسائر تتواصل.

و أوضح سلامة، أن صناعة الطيران في منطقة الشرق الاوسط تأثرت مثلا بالمملكة الهاشمية الأردنية تراجعت نتيجة انخفاض الحجوزات بنسبة %70، كذلك لبنان، فقد تأثرت شركة طيران الشرق الأوسط بسبب إلغائها لعديد من الوجهات الدولية وانخفضت بنسبة%70 إلى %80 مقارنة في نفس الوقت من العام السابق.

و تابع سلامة، علي مستوي الشمال الإفريقي، لم يكن للمغرب إحصائيات تدل على التراجع السياحي، في البداية ، ولكن سرعان ما تم تأجيل الأفواج السياحية وإيقاف الخطوط الملكية المغربية في 8 من مارس الجاري لمعظم وجهات أوروبا وبعد ذلك تأثرت تأثيرا قويا.

وأشار سلامة، إلى أن تونس، كانت كمعظم البلدان العربية حدث بها شللا في القطاعات السياحية والنقل الجوي وتدني أعداد الوافدين إليها بنسبة ،%40 في بادئ الأمر.

و قال سلامة، إن الأزمة كشفت لأكبر شركات الطيران في إفريقيا والعالم، التي تضررت أهمية دعم الحكومات لها، منوها إلى أن مصر والتي تعتبر محور ارتكاز إفريقيا و حجر الزاوية في القارة تأثرت كثيرا في الحجوزات الفندقية علي الصعيد السياحي.

وأشار سلامة، إلى أن مصر ألغت كثير من الرحلات الجوية إلي الشرق الأقصى و أمريكا و غرب أفريقيا، موضحا أن شركة مصر للطيران تجوب أكثر من 75 وجهة دوليه.

و أكد سلامة، أن مصر للطيران تلعب دور عظيما في إفريقيا وتتوسع في أعماق إفريقيا حتي جوهانسبرج جنوبا وغرب أفريقيا.

وتابع سلامة، مصر للطيران، من أولى الشركات العالمية تواجدا في إفريقيا وبالرغم من قرار القيادة السياسية بغلق المجال الجوي المصري في 19 مارس الجاري حفاظا علي المصريين جميعا إلا أن مصر للطيران لم تتوقف في عودة أبناء مصر العالقين بالخارج حتى الآن، و علي رأس تلك المنظومة وزير الطيران الذي تمكن من إعادة 48 عالقا مصريا ب لندن بدون تكاليف ماديه.

ووجه سلامة، الشكر للقيادة السياسية متمثلة في رئيس الجمهورية، رئيس الوزراء، و وزير الطيران، و أطقم الطائرات من طيارين و ضيافة مصر للطيران اللذين عملوا في ظروف عمل صعبة وتحملوا مخاطر عديدة ل عودة أبناء هذا الوطن.

وأكد سلامة، أن مجال السياحة والطيران، سيتعافى بعد عبور تلك الأزمة، معربا عن أمانيه بالخروج من تلك الأزمة بأقل الخسائر وأن تعود السياحة بشكل طبيعي.

وتابع سلامة، يتعود حركة النقل الجوي تدريجيا من شحن بضائع أو ركاب و تعود صناعة السياحة و ستتغير خريطة العالم وتتصدر مصر وإفريقيا الخريطة اقتصاديا

الكلمات المفتاحية هاني سلامة

مقالات مشابهه

من قسم آخر


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

راديو القمة

radio

فيس بوك

a
;