إرادة داخلية وحرب مع الذات

إرادة داخلية وحرب مع الذات

لماذا لم تفكر في هذه الكلمة؟ لماذا تتجاهلها في بعض الأحيان ؟ هل لأنك لا تريد أن تتغيرأم أنك تخاف من التغيير أو تخاف أن تخالف العادات والتقاليد .إذا كان تغييرك للأفضل فما المانع أن تحاول وتجاهد لكي تكون أفضل .ابحث دئماً عن البطل بداخلك ,علي قوتك, علي نقاط قوتك علي الأشياء التي تريد أن تغيرها في حياتك ,لاتقف تنظر إلى سلبياتك وعيوبك وأنت تعلمها وتقف أمامها وهي تتحول إلى أشياء لا تطاق . اسمح لي أن أقول لك إذا وقفت ولم تتحرك ولم تبحث عن التغيير فسوف تتدمر. أنا آسفه ولكنها الحقيقة .إذا كنت فاشل فلماذا لا تبحث عن النجاح؟إذا كنت مهمل فلماذا لاتبحث عن النظام ؟وغيره الكثير من الأشياء التي لا بد لها من تغيير حاول أن تبحث عن عيوبك بنفسك قبل أن يأتي إليك الناس ليخبروك بها .

****

كيف تبدأ بداية جديدة

اولًا أنت في حاجة إلى بعض مفاتيح التغيير وهي كالآتي :-

1- الأستعانة بالله : هذا المفتاح مفتاح قوي جدًا, فجيب عليك قبل أن تبدأ أن تضع في قلبك هذه النية...نية التغيير ,وسيكون الله معك وسيساعدك لكي تنجح في مهمتك فالله خير معين .

2- الإصرار: من أهم الخطوات عندما تقرر شئ هي أن تكون ثابت راسخ لا تمل من البحث عن التغيير , لأنك حتمًا ستلقى بعض العوائق في طريقك , ولكن إذا كانت هذه الصفة معك فلن تتأثر بالعوائق ابداً.

3- ابتعد عن لصوص الاحلام إذا تكلمنا عن هؤلاء الناس فسيطول الحديث؛ لأنهم حتماً سيواجهونك. هم في الغالب لايعرفون شيئًا سوى أنهم لا يريدون ما تريد أو يسرقون ما تريد .ستواجه الكثير من الناس يقولون لك لن تستطيع .... لن تنجح هذه المرة أيضًا....وفي الغالب يؤثرون عليك ولكني أُحب أن أقول لك :لاتعير لهم أي اهتمام فهم فعلًا لصوص يحاولون جاهدين أن يسرقوا أحلام الناس وكأنه مرض بداخلهم وكأنهم يتلذذون من تحطيم الناس . لا تصاحب هؤلاء الناس أو على الأقل لاتعير لهم أي اهتمام .ما ذكرتهم هم ثلاثة مفاتيح ستجد بهم القوة لكي تكمل, ولكن نحن لم نكمل خطة التغيير فهذه هي المفاتيح أين الأبواب ؟الأبواب هى كالآتي

1- التدقيق والملاحظةيجب أن تدقق الملاحظة في نفسك وتبحث عن العيوب التي لاطالما حلمت بان تُمحي وتزال.

2- البحث عن الحل أنت وجدت العيوب فالآن يجب أن تبحث بنفسك على حل وتكتب على ورق أنك تريد هذا وهذا وحله سيكون هذا ؛لكي ترسخ في عقلك الفكرة وتتثبت به .أنهينا المفاتيح والأبواب فإذا كان معنا أبواب ومفاتيح فماذا ينقصنا ؟ لا ينقصنا شئ سوي أن نفتح هذه الأبواب بهذه المفاتيح القوية ونواجه هذه السلبيات , فالسلبيات هي مستعمر يقف فوق أرضك الجميلة لكي يدمرها , فواجهه بكل قوة واقضي عليه , ستستغرق وقت ولكن بعد أن تقتل العدو ستكون أرضك ملكك لا أحد سئ بها. ستبدأ تزرع بها الحبوب (القيم الجميلة ) ستزهر أرضك وستصبح أقوى من ما كانت , ستصبح مختلف بمعني الكلمة ستصبح إنسان .

****

لماذا كل هذا الخوف

اولًا : خوفك من مخالفة الناس

بعض الناس يخافون من التغيير؛ لكي لا يخالفوا المجتمع أو خوفًا من أن يكونوا منبوذين من فئة معينةأحب أن أقول لهؤلاء لا تسمحوا لأي شخص أن يقف عائق في طريقكم إذا كنتم ستتغيرون إلي الأفضل وتبحثون في نفوسكم عن ما هو جميل , و أن ما تفعلونه ليس مخالفًا للدين والشريعة وليس مخالفًا أيضا للقانون فما يقف أمامكم غير هذه الأشياء هي أشياء تافهه وأنتم قادرون علي تحطيمها . كن أنت قائد نفسك وأجعل عقلك يقودك لا عقول الناسخالف الناس وأفعل ما هو جديد وجميل ابهر من حولك بما ستصنعه وما ستبنيه

ثانيًا : الخوف من الفشل والهزيمة الكثير يخاف من أن يتخذ قرار لعمل شئ خوفًا من الفشل ولكن هذا ينشأ عادًة من عدم الثقة بالنفس والحل بسيط وهو أن تهدم كل جسور الخوف وأن تحاول أن تؤمن بنفسك وقدراتك الله سبحانه وتعالي قال : ( وَلَقَدْ كَرَّمْنَا بَنِي آدَمَ وَحَمَلْنَاهُمْ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَرَزَقْنَاهُم مِّنَ الطَّيِّبَاتِ وَفَضَّلْنَاهُمْ عَلَىٰ كَثِيرٍ مِّمَّنْ خَلَقْنَا تَفْضِيلًا )سورة الإسراء . الآية 70الله تعالى كرمك وفضلك فلماذا تنقص من مقدار نفسك؟ ثق بنفسك أيها البطل .

****

ابدأ وحاول وإذا وقعت مرة قف بشموخ مرة أخرى , التغيير ينتظرك والنجاح سيكون حليفك بإذن الله .

الكلمات المفتاحية

مقالات مشابهه

من قسم آخر


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

راديو القمة

radio

فيس بوك

a
;