المسرح الهزلى

المسرح الهزلى

وفى مبتدى الشهر ومن فترة ليست بالبعيدة وليست بالقريبة تم الأعداد من وجهة نظر أى نظرهم نظر المرجفين مع الأعداء أعداء كل أمتنا العربية والاسلامية تم أعداد المسرحية العالمية وأبطالها معروفين للجميع شوية أرجوزات ومشخصاتيه لا سبيل لهم الا الهلاك والدمار والتدمير وبعدها هم فى يؤس وشقاء مما اكتسبت أيديهم من كذب ونفاق من أجل حياة هى زائلة بالفعل والجديد على الساحة المصرية ذلك النكرة الذى يدعى ويزعم أشياء هو يكذبها بتناقضه فى كافة حوراته كى لا يدع لنا ريب ولا شك أن مؤلف هذه المسرحية فاشل بكل معانى الكلمة عندما أدافع عن بلدى كوطنى فيهمنا فى مبتدى الأمر كافة الأهل والأصدقاء والزملاء والأقارب وكافة ما هو مصرى وعربى نعم دينى يأمرنى بذلك ويحضنا ويحسنى عليه وليعلم الجميع أننا كمسلمين ومسيحين لا يهمنا على الاطلاق الا أمننا ومصلحتنا ومصلحة أدياننا فى المبتدى ثم مصالحنا الدنيوية الدائمة التغير بتغير الأجيال نعم الدين الاسلامى يأمرنا أمرا جازما ألا نستمع الى الكاذبين المنافقين التابعين لكل شيطان رجيم وللغرب العدو المبين ومن قديم السنين والمنتشر اليوم تلك المسرحية الفاشلة فشلا زريعا لأن بطلها ممثل قصدى كاذب ليس خبيرا فى هذه الصنعة ويعد على أول سلم الكاذبين نقصد الممثلين لقصص فاشلة ومسرحيات أفشل فهذه المسرحية لم تعمر طويلا وبعد مسرحية تيران وصنافير وبعد مسرحية ريجينى وبعد مسرحياتهم ومسلسلاتهم الفاشلة بفشل القائمين عليها لأنهم يعتمدوا على ممثلين من الدرجة الهابطة الفاشلة نقول للغرب ونقول لتركيا ولقطر نريد ممثلين عالمين كى تنجخ مسرحياتكم ومسلسلاتكم فى كل كذب وتدليس وتزوير نعم اننا كوطنيين وكمصرين قد فهمنا اللعبة جيدا ولم ولن نترككم تعبثون بأمننا وأماننا واستقرار بلداننا ووطننا وكفاكم تدميرا لأهالينا فى العراق وفى سوريا وفى اليمن كفاكم دماء يا كلاب الشيطان يا كلاب الغرب الصهيونى وأعلموا جيدا أن لعنة الله عليكم أجميعيم وكيدكم سيرد الى نحوركم ولم ولن نترككم دون حساب أو عقاب أسمائكم لا ننطقها حتى لا تنجس أفواهنا فأنتم أعداء الله وأعداء الوطن فلا أمن لكم ولا أمان ولنا عليكم حكم الله بالفناء نعم ان من يمس جيشنا وكافة مؤسساتنا الوطنية بسوء لهو العدو المبين لكل المصريين الذى يريد لهم كل دمار وتدمير مع تعطيل التنمية والتقدم والانجازات الناجحة والتى ستؤتى ثمارها فى القريب العاجل وما يطمئننى ويطمئن كافة المصريين أننا نؤمن بدين الله الذى ينهانا عن كل فحشاء ومنكر وكل ما تقومون به من ذلك السبيل من أجل الوصول الى غاية الغرب الصهيونى فى اضعاف مصر وضربها فى مقتل واضعاف كل الوطن ولم ولن تسقط مصر ولم ولن يسقط الوطن بل أنتم الساقطون بل أنتم الفانون بل أنتم المنهزمون ولكم جميعا على أيدينا عذاب مبين نعم جاء الوقت لتفيتكم أجمعين ولتحيا مصلر ويحيا وطننا العربى الكبير فى كل وقت وفى كل حين

الكلمات المفتاحية المسرح الهزلى

مقالات مشابهه

من قسم آخر


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

راديو القمة

radio

فيس بوك

a
;