الآلاف يحتجون في لندن بسبب كشمير

الآلاف يحتجون في لندن بسبب كشمير

احتج الآلاف حاملين أعلام باكستان والمنطقة التي تديرها في إقليم كشمير أمام مقر المفوضية العليا الهندية في لندن، اليوم الخميس، دعما للمنطقة الخاضعة للهند من الإقليم المتنازع عليه.

وتسبب قرار الهند بإلغاء الوضع الخاص للمنطقة التي تديرها من كشمير إلى جانب قطع الاتصالات وفرض قيود على الحركة في حالة غضب عارم في باكستان التي قطعت الروابط التجارية والنقل وطردت مبعوث الهند رداً على ذلك.

وفي لندن رفع المحتجون المحتشدون لافتات ورايات وصورا.

وسلط رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي الضوء، في كلمة ألقاها بمناسبة يوم الاستقلال في العاصمة الهندية نيودلهي اليوم الخميس، على قرار إلغاء الحقوق الخاصة لمنطقة كشمير ذات الأغلبية المسلمة باعتباره بين الخطوات الجريئة في فترة ولايته الثانية بعد فوزه في الانتخابات في مايو/ أيار.

وكان العديد من المتظاهرين في لندن قد وصلوا إلى العاصمة البريطانية من مدن إنجليزية أخرى على متن حافلات مستأجرة.

وقالت طبيبة من المحتجين جاءت من مانشستر للمشاركة في الاحتجاج وتدعى ثريا خان: "المدارس مغلقة إلى أجل غير مسمى. الكليات مغلقة إلى أجل غير مسمى. الجيش منتشر في مباني المدارس. ما هي نية الهند؟".

وأضافت: "أعيد الوادي إلى العصر الحجري قبل 50 عاما... لا علم لدينا بشأن وضع أهلنا هناك".

الكلمات المفتاحية الآلاف يحتجوزن لندن كشمير

مقالات مشابهه

من قسم آخر


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

راديو القمة

radio

فيس بوك

a
;