مناورات روسية باستخدام الصواريخ في البحر الأسود

مناورات روسية باستخدام الصواريخ في البحر الأسود

أجرت القوات الروسية مناورات حربية في البحر الأسود تضمنت مشاركة الفرقاطة "الأدميرال ماكاروف" ونظام الصواريخ البحرية "أولتس"، واستهدفت المناورات العثور على سفينة بحرية معادية وضربها بالصواريخ باستخدام نظام الدفاع الجوي "شتيل".

شاركت الفرقاطة "الأدميرال ماكاروف" بمناورات بحرية مع نظام الصواريخ البحرية "أولتس" في تدمير سفينة عدو افتراضي بالاعتماد على نظام الدفاع الجوي "شتيل".

وصرح رئيس قسم المعلومات في أسطول البحري الأسود والخدمة الصحفية في المنطقة العسكرية الجنوبية، أليكسي رولف، بأنه في إطار المناورة تم مشاركة "أولتس" في المناورة بإطلاقها لصاروخ بالإضافة لمشاركة الفرقاطة بإطلاقها لصاروخين.

ومن أجل السلامة تم إيقاف الملاحة البحرية في المنطقة التي أجريت بها التدريبات لحين انتهائها.

وتعتبر "الأدميرال ماكاروف" الفرقاطة الثالثة من المشروع 11356، وهي فرقاطة من أصل 30 سفينة وقد تم تسميتها على شرف أميرال البحرية الإمبراطورية الروسية ستيبان أوسيبوفيتش ماكاروف.

ووضعت الفرقاطة في 2012 في حوض السفن "ينطار" في كالينينغراد لتصبح جزءا من القوات البحرية الروسية في عام 2017.

مقالات مشابهه

من قسم آخر


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

راديو القمة

radio

فيس بوك

a
;