إنطلاق مشروع الحفاظ على التراث التاريخى والثقافى لصناعة الأثاث بمدينة دمياط

  • عرض 2 صورة

 

ذكرت الأستاذة الدكتورة منال عوض محافظ دمياط، أنه تم البدء في تنفيذ مشروع "الحفاظ على التراث التاريخى والثقافى لصناعة الأثاث فى مدينة دمياط" وذلك بالشراكة مع مركز البيئة والتنمية للاقليم العربى وأوروبا" سيدارى " و جامعتى" سالفورد مانشستر "و" لانكستر " بالمملكة المتحدة.
وأضافت "المحافظ" أن المشروع يهدف إلى إعلان الصناعة التراثية للأثاث بمدينة دمياط ضمن التراث الثقافى العالمى وتوثيق البعد الثقافى لتلك الصناعة من أجل حفظ وتعزيز وتطوير أنماط وقيم التراث الصناعى فى مواجهة للمخاطر المحتملة لارتفاع مستوى سطح البحر الناتج عن التغيرات المناخية، هذا إلى جانب تحقيق التعاون الدولى من أجل الحفاظ على المعرفة المحلية و الحرفية اليدوية التى تشتهر بها المحافظة على المستوى العالمى مما يعزز التعريف والتسويق للصناعات المحلية و تحقيق اقتصاد تنافسي ومتنوع قائم على المعرفة من خلال برنامج التراث الثقافى غير المادى التابع لليونسكو، بالإضافة إلى المركز سيساهم فى تقديم الدعم الفنى لتحقيق أهداف المشروع للنهوض بالقدرات البشرية لأبناء محافظة دمياط، مشيرة إلى أنه مع إدراج الصناعة بالتراث الثقافى العالمى سيحقق نقلة جديدة للوصول بمنتجات دمياط الى السوق العالمى.
وتوجهت "الدكتورة منال عوض" بالشكر الجزيل إلى الدكتورة نادية مكرم عبيد الرئيس التنفيذي لمركز سيدارى و جامعتى سالفورد مانشستر و لانكستر على حرصهم مد جسور التعاون لدعم الصناعة بالمحافظة.
وفى إطار هذا المشروع،، إنطلقت اليوم ورشة عمل لكل من العاملين و المستثمرين بصناعة الأثاث وذلك بمركز تكنولوجيا الأثاث بمدينة دمياط للأثاث، حضرها اللواء محمد رأفت سكرتير عام المحافظة و المهندس عمرو فتحى الرئيس التنفيذي لمدينة دمياط للأثاث و الدكتور هشام القاضى عميد كلية العمارة بجامعة سالفورد مانشستر و الدكتور أحمد عبد الرحيم المدير الإقليمى لبرنامج إدارة بمركز "سيدارى"، وممثلى عدد من الجهات وبعض الصناع بالمدينة.
حيث أكد اللواء رأفت خلال الجلسة الافتتاحية للورشة أن المحافظة بقيادة الدكتورة منال عوض محافظ دمياط قد حققت العديد والعديد من المبادرات للنهوض بالصناعة ليس فقط على المستوى المحلى وإنما أيضاً على الصعيد العالمى، مشيراً إلى أن المشروع جاء كأحد ثمار هذه الجهود بالشراكة مع سيدارى و جامعتى سالفورد مانشستر و لانكستر، حيث تتعدد محاوره فيما بين التدريب وتبادل الخبرات واعلان الصناعة ضمن التراث الثقافى العالمى بما يعزز آليات النهوض بالصناعة.
وعلى الجانب الآخر،، أشاد عميد كلية العمارة بجامعة سالفورد مانشستر و المدير الإقليمى لبرنامج إدارة المعرفة بسيدارى، بما حققته الدكتورة منال عوض لدعم الصناعة وذلك اتساقًا مع الرؤى المستقبلية لها خاصة مع وجود اكبر كيان متكامل لصناعة الأثاث فى الشرق الأوسط بالمحافظة.
هذا وقد اهدت الدكتورة نادية مكرم درع مركز سيدارى إلى الدكتورة منال عوض محافظ دمياط سلمه الدكتور أحمد عبد الرحيم إلى سكرتير عام المحافظة نيابة عنها.
فيما وقد حاضر خلال الورشة أساتذة بالجامعتين حول استراتيجية مشروع الحفاظ على التراث واستعراض سُبل استدامة المعرفة المحلية والخطوات المستقبلية.

الكلمات المفتاحية انطلاق مشروع دمياط

مقالات مشابهه

من قسم آخر


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

راديو القمة

radio

فيس بوك

a
;