محافظ أسوان يشهد تخرج طلاب الدراسات العليا بالأكاديمية العربية للعلوم

  • عرض 2 صورة

شهد اللواء أشرف عطية محافظ أسوان والدكتور إسماعيل عبد الغفار رئيس الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحرى فعاليات الإحتفال بتخريج دفعة جديدة من طلاب الدراسات العليا بفرع الأكاديمية بجنوب الوادى وذلك بحضور الدكتور أشرف حاتم وزير الصحة الأسبق ومستشار الجامعة الأمريكية والسفير محمد حسن القائم بعمل القنصل السودانى ، بالإضافة إلى الدكتور عطاالله حشاد مدير فرع الأكاديمية بأسوان ، و القيادات الشعبية والتنفيذية والعلمية ، وبمشاركة عدد كبير من أسر الخريجين ، وفى كلمته قدم اللواء أشرف عطية التهنئة لأبناءه الخريجين من الطلبة والطالبات ولأسرهم على هذا النجاح والتفوق والذى يعد ثمرة جهود خلاقة ومتجددة من منظومة متكاملة سواء الإدارة أو هيئة التدريس أو الطلاب أنفسهم وأولياء أمورهم مما يساهم فى الإرتقاء بمستوى التعليم الأكاديمى والجامعى فى أسوان مع دعم جهود الدولة فى الربط ما بين التعليم وسوق العمل ، مؤكداً على الإعتزاز الدائم والمستمر بهذا الصرح العلمى المتميز والذى يدعم كافة جهود المحافظة فى التطوير والتجميل مع تسخير إمكانيات الأكاديمية فى مواجهة التحديات الحالية من خلال تقديم الحلول العلمية لها مع وضع التصميمات والأفكار المتجددة للمشروعات المستقبلية بإعتبارها أنها بيت الخبرة وشريك أساسى لإحداث النهضة المنشودة بالمحافظة فى مختلف القطاعات سواء الخدمية أو البحثية أو الإستشارية ، ومن جانبه عبر الدكتور إسماعيل عبد الغفار عن سعادته البالغة وفخره الكبير لمشاركته فرحة طلاب الدراسات العليا بيوم تخرجهم بإجمالى 72 خريج حصلوا على ماجستير فى إدارة الأعمال والتقاضى وإنهاء النزاعات ، فضلاً عن ماجستير الموارد البشرية ، مشيراً إلى ضرورة الإسثتمار فى العلم فى ظل إهتمام ودعم الدولة بإعداد المواطن المصرى القادر على التغيير والبناء حيث يضم فرع جنوب الوادى منذ إنشاؤه أكثر من ألف طالب وطالبة يحصلوا على أعلى مستوى من التعليم ولذا فنحن فخورين بهم ليكملوا مسيرة الأكاديمية العربية بفروعها المتعددة داخل مصر ، علاوة على فروعها باللاذقية بسوريا والشارقة بالإمارات ، وأختتم الحفل بإعلان النتائج وتوزيع الشهادات على الخريجين من اللواء أشرف عطية والدكتور إسماعيل عبد الغفار والذى قام بتقديم درع الأكاديمية لمحافظ أسوان تقديراً لدعم المحافظة المتواصل لفرعها بجنوب الوادى .

مقالات مشابهه

من قسم آخر


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

راديو القمة

radio

فيس بوك

a
;